سياسة


سلطان بن سعيد المنصوري: سوق الإمارات مفتوحة أمام منتجات أذربيجان المتميزة بطبيعتها وطعمها

A+ A

باكو، 3 مايو / أيار، أذرتاج

قال وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري ان الإمارات تستورد المنتجات الزراعية والغذائية من اقصى البلدان العالمية ولكن منتجات أذربيجان تتسم بطبيعتها وجودتها وطعمها فسوق الإمارات مفتوحة أمام المنتوجات الأذربيجانية.

وأبلغ الوزير الإماراتي المنصوري في اجتماع أجراه بسفير أذربيجان لدى الإمارات العربية المتحدة طاشقين شكاروف ان بلاده تحتاج خاصة إلى استيراد منتجات اللحوم مشددا في الوقت ذاته على ضرورة تخصيص اهتمام خاص لمسائل تطوير سبل اللوجستية وضمان نقل موثوق به ورخيص للمنتجات في اقرب وقت ممكن وذلك من اجل تمكين منتجات أذربيجان من التنافس الناجح في الأسواق الإماراتية.

وقالت السفارة في تصريح لوكالة أذرتاج ان الاجتماع شهد كذلك التأكيد على ان العلاقات السياسية والاقتصادية بين أذربيجان والإمارات في المستوى العالي إلى جانب تشكل علاقات حسنة وثيقة بين شعبين البلدين وحكومتيهما. وأشار السفير شكاروف إلى ان البلدين يدعمان بعضهما بعضا دائما في جميع مستويات التعاون الدولي والثنائي. وزاد ان العلاقات القائمة قد تخطت مرحلة جديدة من حيث الجودة عقب زيارة الرئيس الأذربيجاني الهام علييف للإمارات في فبراير العام الجاري ونائب رئيس الإمارات رئيس الوزراء الإماراتي أمير دبي الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم لأذربيجان بالعام الماضي.

وقيل في الاجتماع ان علاقات الصداقة والأخوة الموجودة بين البلدين تفتح إمكانات إضافية من اجل توسيع التعاون في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار. وأشير إلى دور خاص تلعبه اللجنة الحكومية الدولية المشتركة للاقتصاد في تطوير العلاقات الاقتصادية وتم التأكيد على ان تنظيم اجتماع سادس لهذه اللجنة خلال العام الجاري له بالغ الأهمية.

وتناول السفير شكاروف مستوى علاقات التجارة بين البلدين مبلغا ان حجم تبادل التجارة بين أذربيجان والإمارات ازداد 10 % قياسا إلى السنوات السابقة ليتجاوز عن 70 مليون دولار. واكد الجانبان في الاجتماع على ان المؤشرات الحالية لا تفي بإمكانات البلدين مشيرين إلى إمكانية زيادة هذه المؤشرات إلى ما يقرب 600 مليون دولار بدعم تبادل التجارة. وابلغ السفير ان أذربيجان قادرة على تسديد حاجات الإمارات بمنتجاتها الزراعية الصديقة للبيئة وذات الجودة العالية والرخيصة معبرا عن امله في تقديم دعم مناسب لدخول هذه المنتجات سوق الإمارات.

وتطرق السفير شكاروف كذلك إلى التعاون القائم في مجال السياحة مشددا على اعارة اهتمام خاص في أذربيجان في السنوات الأخيرة لتطوير السياحة الشاملة. وأبلغ ان عدد سواح إماراتيين إلى أذربيجان يتزايد من يوم لآخر ولا سيما عقب منح أذربيجان حق الحصول على تأشيرة دخول لمواني الإمارات لدى مطارات البلد. وأشار إلى ان عدد السياح الإماراتيين إلى أذربيجان قد تجاوز خلال مجرد شهر مارس 2016م عن 3 آلاف سائح في حين كان هذا الرقم مسجلا في 2015م.

ونوه السفير الأذربيجاني في الاجتماع إلى أهمية توسيع التعاون في مجال النقل الجوي بالتوازي إلى ازدياد العلاقات الموجودة في السياحة والتجارة والاستثمار مفيدا ان البلدين يكتفيان في الوقت الحاضر بتنفيذ 10 رحلات جوية أسبوعيا وقال انه من الضروري زيادة عدد هذه الرحلات قريبا باشراك فعاليات سائر شركات الطيران أيضا. ودعا شركات الإمارات والاتحاد وغيرهما لتنفيذ رحلات منتظمة إلى أذربيجان.

ثم لفت السفير شكاروف انتباه وزير الاقتصاد الإماراتي إلى واقع احتلال أراضي أذربيجان من قبل أرمينيا محيطا إياه علما مفصلا بموقف أذربيجان من معالجة النزاع. وقال ان أذربيجان تثمن بدعم الإمارات لأذربيجان ثنائيا ودوليا في حل نزاع قراباغ الجبلي.

وقدم الوزير المنصوري تهانيه إلى السفير شكاروف لتعيينه سفيرا جديدا لدى بلاده متمنيا له نجاحا في فعالياته وزاد انه جاهز لتقديم أي دعم له. وأشار الوزير الإماراتي إلى ان بلاده تخصص أهمية خاصا لتطوير العلاقات مع أذربيجان. ولفت إلى تحقيق كل من أذربيجان والإمارات إنجازات اقتصادية كبرى خلال فترة قصيرة مضت. واكد ان هناك تعاون مستمر بنجاح في التجارة والاستثمار بين البلدين لافتا إلى وجود آفاق وإمكانات واسعة لهذا التعاون المثمر.

ورفع وزير الاقتصاد الإماراتي المنصوري شكره لأذربيجان على تسهيل إجراءات منح تأشيرات دخول لمواطني الإمارات مبيّنا ان ظروف السوق الجديدة الناشبة تشترط ببدء رحلات جوية جديدة بين البلدين أيضا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا