سياسة


خلفوف يحيط المفوض السامي الأممي لحقوق الإنسان علما بقصف الاحتلال الأرمني على المناطق السكنية الأذربيجانية

A+ A

باكو، 5 مايو / أيار، أذرتاج

تبادل نائب وزير الخارجية الأذربيجاني خلف خلفوف الآراء مع المفوض السامي الأممي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين بمدينة جنيف حول الوضع الحالي للتعاون الموجود بين أذربيجان والمفوضية السامية الأممية وآفاق تطويرها وشهد الاجتماع تأكيد الطرفين على ثقتهما في زيادة تعزز التعاون الناجح الموجود في المستقبل بجهود مشتركة.

وأشار خلفوف خاصة إلى دعم أذربيجان جميع فعاليات المفوضية السامية الرامية إلى ترويج حقوق الانسان وحمايتها عبر العالم مفيدا أن البلد يعير أهمية خاصة للتعاون مع جميع آليات نظام حقوق الانسان الاممي.

وأشار إلى أن واقع احتلال أرمينيا 20 % من أراضي أذربيجان يعرقل ضمانا كاملا لحقوق الانسان في البلد مضيفا أن عدوان أرمينيا العسكري ضد أذربيجان أدى إلى تشريد اكثر من مليون لاجئ ومشرد ونازح ودعا المجتمع الدولي في هذا السياق إلى ضرورة تضافر قواه لزيادة جهوده الدولية الكفيلة بضمان حقوق اللاجئين الأذربيجانيين للعودة إلى مسقط رؤوسهم آمنين.

وزاد أن قوات الاحتلال الأرمينية قصفت منذ مطلع أبريل 2016م على المناطق السكنية الأذربيجانية المطلة على خط الجبهة باستخدام الأسلحة الثقيلة وقاذفات الهاون والهاوتزر والقنابل والألغام باستمرار، ما يقود إلى سقوط ضحايا من المدنيين وإصابات كثيرة إلى جانب دمار وتخريب واسع النطاق بين المدارس والمنشآت والمرافق الاجتماعية والإدارات والمباني السكنية والبيوت.

واعرب المفوض السامي زيد رعد الحسين عن الارتياح من مستوى التعاون مع أذربيجان رافعا شكره للجانب الأذربيجاني على الدعم الجسيم لفعاليات المفوضية الأممية. وقدم امتنانه على معلومات مفصلة قدمت حول الوضع الحالي لنزاع قراباغ الجبلي وفعاليات أذربيجان الشاملة لتحسين ظروف اللاجئين والمشردين. كما عبر المفوض السامي عن قلقه العميق بالأحداث الجارية عند الخط الفاصل.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا