أقاليم


بعثة التقييم للأمم المتحدة تزور مناطق سكنية أذربيجانية متضررة بقصف الاحتلال الأرميني

A+ A

باكو، 5 مايو / أيار، أذرتاج

زارت بعثة للتقييم تابعة لقسم الحقوق لدى مندوبية المفوضية السامية الأممية لشؤون اللاجئين في أذربيجان تضم الكساندر نوفيكاو واوليفر توهولسكه وايلسوار اغايف محافظة تارتار بغية جمع معلومات ميدانية حول حاجات إنسانية للناس الذين اجبروا على استبدال مناطق سكنية لهم بسبب الاحداث الأخيرة الناشبة عند خط الجبهة جراء قصف الاحتلال الارمينية المناطق السكنية القريبة من الخط الفاصل.

واستقبل البعثة الأممية محافظ تارتار مستقيم محمدوف واحاطهم علما مفصلا بان نطاق عمليات القصف التي شنتها قوات الاحتلال الارمينية منذ مطلع أبريل شملت مناطق سكنية تبعد عن خط الجبهة 15-20 كم باستخدام الأسلحة الثقيلة والمدفعية وقاذفات الألغام والهاون مشددا على أن القصف الشديد المستمر أدى إلى إلحاق اضرار هائلة بـ256 بيتا و4 مدارس متوسطة ومستشفيين اثنين وروضة أطفال إلى جانب تدمير 32 بيتا بالكامل. كما أصيب 7 مدنيين بجروح تختلف خطورتها ولقي شخصان حتفهما.

ولفت المحافظ خاصة إلى أن قصف الاحتلال الأرمني اسفر عن هدم 52 بيتا كان اللاجئون مقيمين فيها، الامر الذي يفيد أن 198 مدنيا بقوا في الهواء الطلق مرة ثانية جراء عدوان أرمينيا المسلح ضد أذربيجان. وزاد أن مئات هيكتار من الأراضي الخصبة تلوثت بالذخائر الحية والمنفجرة إضافة إلى اتلاف عدد كبير من المواشي والطيور. وقال أن وكالة اناما مشغولة منذ البداية بتطهير تلك الأراضي من الذخائر غير المنفجرة وتشمل العمليات الشاملة على مناطق سقوط 241 قذيفة مدفعية، ما أدى إلى الكشف عن 49 قذيفة غير منفجرة إضافة إلى ابطال مفعول لغمين اثنين ضد المشاة ألقاها الاحتلال الأرمني في نهر اينجه.

ثم زارت البعثة قرية قابانلي الأكثر تضررا بالمحافظة والتقت اللاجئين والسكان المحليين واهتموا بمشاكلهم. وتفقد أعضاء البعثة الأممية أماكن مدمرة ومخربة بقصف الاحتلال الأرمني.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا