سياسة


صورة لقذيفة الفوسفور الأبيض اكتشفت في قرية مقصوفة من قبل قوات الاحتلال الأرمينية 

A+ A

باكو، 11 مايو / أيار، أذرتاج 

تستخدم قوات الاحتلال الأرمينية من الأسلحة المحظورة دوليا ضد المناطق السكنية الأذربيجانية المتاخمة لخط الجبهة.

قال مستجاب نياروف ضابط الجهاز الكيماوي بوزارة الدفاع في تصريح لوكالة أذرتاج إن أناما قد كشفت عن قذيفة فوسفور ابيض في قرية اسكي بارا بمحافظة تارتار المحتلة.

وأوضح نياروف أن الوكالة الوطنية الأذربيجانية لتطهير الأراضي من الألغام / أناما / كشفت في 10 مايو الجاري الأمس خلال عمليات مسح أراضي قرية اسكي بارا بمحافظة تارتار الأذربيجانية شبه المحتلة إثر قصف الاحتلال الأرميني الكثيف مؤخرا عن قذيفة مدفعية غير منفجرة من عيار 122 ملم من نوع د4 القذائف الدخانية ذات المحتوى الكيماوي المحدد ب4 المعروف بالفوسفور الأبيض الكيماوي البالغ وزنه 3.6 كغ وهو محظورة دوليا بالاتفاقيات المتداولة سارية المفعول. وأضاف أن مثل هذه القذائف تتبعثر حول مكان سقوطها على بعد 15-20 م إثر الانفجار مع انبعاث دخان ابيض كثيف مسمم يعدّ مصدرا خطرا على كل الكائنات الحية. وزاد أن سرعة الرياح واتجاهها تزيد من سعة قطر الخطر او تنقصه.

وقال ضابط الوزارة المتخصص في الأسلحة الكيماوية إن الفوسفور الأبيض مادة صلبة شمعية سامة حيث أن 0.1 ميليغرام منه جرعة مميتة للإنسان. وابلغ أن الفوسفور يتحرق تلقائيا في الهواء بدخان ابيض كثيف مسمم بكمية كبيرة وأن درجة احتراق الفوسفور 34 مئوية ولكن هذه الدرجة تعلو إلى 900-1200 مئوية عند الاحتراق.

هذا ولا تستخدم قوات الاحتلال الأرمنية من مثل هذه القذائف المحظورة دوليا ضد خلال قصفها على مواقع الدفاع الأذربيجاني فقط بل وعلى المناطق السكنية المأهولة أيضا. 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا