أخبار عالمية


وزير الثقافة والإعلام السعودي يُدشّن المبنى الجديد لـ"واس"

A+ A

باكو، 27 مايو (أذرتاج).

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، دشن وزير الثقافة والإعلام السعودي رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء السعودية الدكتور عادل بن زيد الطريفي، مساء الخميس (26 مايو 2016)، المبنى الجديد لـ(واس) في حي الصحافة شمال مدينة الرياض.

وأقيم حفل بهذه المناسبة، بدئ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى رئيس وكالة الأنباء السعودية الأستاذ عبدالله بن فهد الحسين، كلمة رحب في مستهلها بالحاضرين لحفل تدشين المبنى الجديد لوكالة الأنباء السعودية تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مؤكدًا أنه سيكون بمشيئة الله انطلاقة نحو المستقبل والمزيد من العمل الجاد والمثمر لتواصل "واس" مهامها ومسؤولياتها ودورها في تقديم عمل إعلامي مميز يحظى بثقة الجميع.

وقدم شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد، على دعمهم المتواصل ورعايتهم الكريمة التي مكنت "واس" من تحقيق هذا الإنجاز الذي طالما تطلّع إليه منسوبوها، مثنيًا الشكر لوزير الثقافة والإعلام رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء السعودية على متابعته المستمرة لمشروع مبنى الوكالة، وللقائمين على تنفيذ المشروع وتجهيزه.

ثم ألقى وزير الثقافة والإعلام كلمة أعرب فيها عن اعتزازه بتدشين مبنى (واس) الجديد برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ليكون بعون الله وتوفيقه إضافة جديدة ومميزة في مسيرة هذا الكيان الذي يخوض باقتدار معترك العمل الإعلامي والإخباري منذ ما يزيد على أربعة عقود ونصف العقد ويقدم عملاً إعلامياً مميزاً بمهنية عالية ومصداقية وموضوعية تسمو به إلى آفاق رحبة وفق السياسة الإعلامية للمملكة المنبثقة عن السياسة العامة للدولة بكل مبادئها وقيمها.

وقدم الطريفي خالص الشكر والتقدير والثناء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد على ما تحظى به قطاعات الثقافة والإعلام عامة ووكالة الأنباء السعودية بشكل خاص من دعم وتوجيه ونحن في هذا المساء نجني ثمرة من ثمار هذا الدعم والعطاء.

وثمن الطريفي في هذا الصدد الجهود التي بذلت لإنجاز مبنى (واس) المتكامل الذي يفي بالاحتياجات الآنية والمستقبلية لها، ويمثل بيئة عمل أفضل وأرضية خصبة للمزيد من العمل الجاد والدؤوب لتواصل إسهاماتها في إيصال رسالة السعودية إلى العالم كافة بلغات متعددة كي يتم التواصل مع العالم وعكس الصورة الإيجابية لهذا البلد المعطاء.

وقدم وزير الإعلام شكره وتقديره لكل الذين عملوا في وكالة الأنباء السعودية من الذين توفاهم الله والذين هم لايزالون على قيد الحياة حيث صنعوا هذا الكيان الكبير (واس)، سائلا الله العلي القدير أن يمد في أعمارهم، وأن يواصل العاملون في (واس) حاليًا المسيرة بالتجديد والتقدّم.

وقال: إن الإعلام بوسائله وأدواته المتطورة والمتجددة أضحى عنصراً مؤثراً وأساساً في معرفة مجريات الأحداث في العالم وجزءاً مهماً من مفردات الحياة اليومية في أي مجتمع وقد فرضت التقنيات نفسها عليه، بحيث اضطرت وكالات الأنباء العالمية أن تبذل الجهد الكبير لتواكب صناعة الإعلام عامًا بعد عام.

وأضاف إنه في ظل التطورات الإعلامية المتلاحقة والثورة المعلوماتية والتقنية وما أفرزته من روافد ومصادر متعددة ووسائل إعلام متنوعة أصبح الخبر ومصداقيته هو كل شيء لذا تحرص (واس) على أن تكون المصداقية لدى المتلقي والقارئ في وقت قياسي، على أن لا تفرق بين الوسائل التقليدية والجديدة حيث أصبحت واحدة.

وأكد أن "واس" تعمل باقتدار وكفاءة من أجل استيعاب ومواكبة الإعلام وأدواته وتطوراته المتسارعة، معربا عن فخره بالشباب السعودي الذين يتحدثون خمس لغات في (واس)، ولفت النظر إلى أن (واس) ستزيد خلال الأشهر المقبلة عدد اللغات الحديثة من أجل زيادة حضور المملكة في أكثر من محفل عالمي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا