اقتصاد


بدء فعاليات مؤتمر بحر الخزر للنفط والغاز الدولي الـ23 في أذربيجان

A+ A

باكو، 2 يونيو، أذرتاج

بدأت فعاليات مؤتمر بحر الخزر الدولي الـ23 للنفط والغاز في عاصمة أذربيجان باكو اليوم في الثاني من يونيو.

وانطلق المؤتمر بعقد دورة عامة باسم "دور أذربيجان في إمداد الطاقة إلى أوروبا". وألقى المستشار الخاص لمجموعة شركات أي تي ايه أندريو فود كلمة في افتتاح المؤتمر أفاد فيها أن المؤتمر الحالي ينعقد في ظل مواجهة العالم باسره الأزمة الاقتصادية وانخفاض حاد لأسعار البترول. وزاد أن هذا المؤتمر يلعب دور منصة مهمة جدا من اجل التعاون وتبادل الآراء لممثلي قطاع النفط والغاز العالمي.

وقال وزير الطاقة الأذربيجاني ناطق علييف في كلمة ألقاها إن مؤتمر بحر الخزر للنفط والغاز ينظم منذ أكثر من 20 عاما متتاليا. وذكر الوزير علييف أن المؤتمر له بالغ الأهمية من حيث تقديم أحدث المستجدات في قطاع الطاقة عامة وسبل حل المشاكل الناشبة.

وأشار الوزير الأذربيجاني إلى أن الأزمة المخيمة حاليا على العالم لا تؤثر على قطاع النفط والغاز فقط بل وتشمل على جميع مجالات الاقتصاد الجيوسياسية. وزاد أن التطورات الجارية سواء في أوروبا أم في إفريقيا الشمالية بما فيها البلدان الأعضاء لمنظمة البلدان المصدرة للنفط الأوبيك ولا سيما في العراق تؤثر في أسعار النفط. وأضاف أن العلاقات الأوكرانية الروسية تؤثر على إمداد الغاز إلى أوروبا أيضا: "إن أسعار النفط قد ازدادت بدرجة كافية ولكن هذه الأرقام هي الأدنى بالمقارنة بالسنوات الأولى لعام ألفين. وفي حالة استمرار هذه الأرقام على النحو الحالي ستضطر الشركات الكبرى إلى خفض ونقص مشاريعها الرئيسية حتى حفر آبار جديدة."

وشدد الوزير علييف على أن أسعار النفط لا تقلق أذربيجان لان البلد يتخذ خطوات مهمة في سبيل خفض توقف الاقتصاد على النفط.

وابلغ أن "أذربيجان تحقق في الوقت الحاضر مشروع أوروبا الضخم - ممر الجنوب للغاز وهو مؤلف من 3 أجزاء رئيسة وهي توسيع خط أنابيب جنوب القوقاز وخط أنابيب الغاز العابر للأناضول / تاناب / وخط أنابيب الغاز العابر للبحر الأدرياتيكي / تاب /."

وتطرق الوزير علييف كذلك إلى سير إجراء المشاريع الثلاثة المذكورة والإنجازات المحرزة وإمكانات أذربيجان الترانزيتية للنفط والغاز.

ونوهت البارونية نيكولسون المبعوثة الخاصة للتجارة لرئيس الوزراء البريطاني إلى أن أذربيجان مصدرة موثوق بها لموارد الطاقة في العالم وأوروبا. وزادت أن أذربيجان حققت إنجازات مهمة في هذا المجال.

وقالت البارونية نيكولسون خاصة إن "مشروع ممر الجنوب للغاز قيد التنفيذ حاليا وهذا المشروع سيسهم إسهاما مهما في تنويع إمداد الطاقة إلى أوروبا. ويعدّ مشروع ممر الجنوب للغاز أكبر مشروع معقد لأوروبا."

وأشارت إلى أن أذربيجان شريك وثيق لبريطانيا العظمى مفيدة أن علاقات أذربيجان وبريطانيا العظمى تتطور ليس في قطاع النفط والغاز فقط بل وفي سائر مجالات الاقتصاد أيضا.

هذا ويواصل المؤتمر أعماله بعقد دورات وحلقات أخرى. ويشارك فيها نحو 400 مندوب من 30 بلدا ويطرحون على بساط البحث قضايا تطور صناعة أذربيجان للنفط والغاز وضمان الامن البيئي والصناعي في عمليات التزويد والامداد وعددا من المسائل الملحة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا