سياسة


باشايفا تنتقد سياسة أوروبا إزاء اللاجئين من سورية والعراق

A+ A

ستراسبورغ، 20 يونيو، أذرتاج

القت عضو الوفد الأذربيجاني الدائم لدى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا السيدة قنيرة باشايفا كلمة في اول أيام الدورة الصيفية أثناء مناقشات قضايا اللاجئين من سوريا والعراق في مجموعة أوروبا الليبرالية أفادت فيها أنها اجتمعت قبل نحو شهر بالذين اصبحوا لاجئين ومشردين من سوريا والعراق إلى مناطق ادييامان وهاتاي وغازي عنتب التركية إلى جانب اللاجئين التركمان. وقالت إن تركيا منفذ نجاة بالنسبة لهم. وشددت على ضرورة زيادة مجلس أوروبا والجمعية البرلمانية وسائر المنظمات الدولية وجميع أوروبا من دعم تركيا التي يلجأ إليها اكثر اللاجئين في العالم: "يجب في الوقت ذاته أن نناشد جميع مؤسسات أوروبا والمنظمات الدولية لان المجتمع الدولي وأوروبا لا يقدم الا قليلا في قضية اللاجئين مقابل ما تنفقه تركيا من الأموال الهائلة."

وانتقدت النائبة باشايفا لامبالاة أوروبا حيال اللاجئين من سورية والعراق وتحدثت عن مآس ومصيبات يعانون منها. ونادت الجمعية البرلمانية ومؤسسات أوروبا أن تزيد دعمها مع مكافحة اصرم للأسباب التي تجعلهم لاجئين ومشردين: "بدون مكافحة الأسباب المؤدية والمسببة يستحيل التصدي للأوضاع الوخمة والمآسي والكوارث الإنسانية الجارية ويجب أن تكون المكافحة بأشد وسائل ممكنة بما أن عدد اللاجئين لن يتراجع بدون تشديد مكافحة الأسباب."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا