أخبار عالمية


الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يدين بشدة الهجمات الإرهابية في مطار إسطنبول

A+ A

باكو، 29 يونيو (أذرتاج).

دان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد أمين مدني، بأشد العبارات، الهجمات الإرهابية التي نفذت في مطار إسطنبول، تركيا، مساء أمس الثلاثاء الموافق 28 يونيو 2016، وخلفت عدداً من القتلى والكثير من الجرحى الأبرياء.

وأعرب مدني عن خالص تعازيه لأسر الضحايا وكذلك لحكومة تركيا وشعبها وتمنى الشفاء العاجل للجرحى، حسبما بثت وكالة إينا للانباء.

كما أكد مجدداً تضامن منظمة التعاون الإسلامي ودعمها الثابتين لتركيا في هذا الظرف الدقيق والمؤلم، ولإجراءاتها في التصدي لتبعات هذه الجريمة النكراء وملاحقة من يقف وراءها، ولجميع جهودها المخلصة في مكافحة الاٍرهاب الذي يهدف مع ما سبقه من اعتداءات في تركيا إلى زعزعة الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي تشهده البلاد.

وأعرب الأمين العام عن رفضه القاطع لهذا العمل الإرهابي الغادر الذي لا يقره دين ولا خلق، ولا عرف والذي لم يراع حرمة شهر رمضان الكريم، وأكد موقف منظمة التعاون الإسلامي المبدئي والثابت الذي يدين الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره.

ودعا إلى تضافر جهود الدول الأعضاء في المنظمة لتعزيز التنسيق لمكافحة آفة الإرهاب الذي بات يشكل تهديداً خطيراً لأمنها واستقرارها.

كما دعا المجتمع الدولي إلى التضامن والتآزر لحماية العالم من شروره الخطيرة، وذلك بالاهتمام بمعالجة أسبابه وسياقاته المختلفة وبالجوانب الوقائية عبر تبادل المعلومات والخبرات بين الأجهزة المختصة لمكافحة الإرهاب. مؤكداً التزام المنظمة بالجهود الدولية لمكافحة الإرهاب واستعدادها لمواصلة التنسيق والعمل المشترك في هذا الإطار.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا