سياسة


إسكات نائب من أرمينيا حاول نشر معلومات مزيفة في دورة الجمعية البرلمانية الأوروبية

A+ A

تفليس، 5 يوليو، أذرتاج

تصدى الوفد الأذربيجاني لكذب آخر للجانب الأرمني في الجلسة الأخيرة للدورة الـ25 للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا المنعقدة في تفليس بجورجيا، حيث حاول عضو الوفد الأرمني مرة أخرى نشر معلومات لا أساس لها من الصحة حول نزاع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان أمام نواب الجمعية البرلمانية الأوروبية.

وأخذ عضو الوفد الأذربيجاني ايلشاد حسنوف كلمة ليرد بالأدلة الدامغة على معلومات مزيفة صرفها النائب الأرمني. وابلغ حسنوف أن خطاب زميله الأرمني كذب بحت ولا جانب له من الصحة على الإطلاق: "إن استغلال ممثل بلد ينتهج سياسة التطهير العرقي والعدوان كمنصة من منبر منظمة دولية موقرة مثل الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي لنشره المعلومات الكاذبة أمرٌ يثير أسفا."

وأعاد النائب الأذربيجاني للذاكرة أن الرئيس الأرمني هو الآخر قد اعترف بارتكاب الأرمن جرائم حربية ضد الشعب الأذربيجاني ومجزرة خوجالي قائلا "إن زعيم دولة إذا اعترف بارتكابهم مجزرة خوجالي مأساة القرن فما لنائب ذلك البلد إلا أن يتكلم هنا بمعلومات سخيفة، للأسف شديد."

وأشار النائب إلى أن قبول ما يسمى "بجمهورية قراباغ الجبلي" المزعومة كطرف في حل نزاع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان مستحيل لأن هذا النزاع قائم بين أرمينيا وأذربيجان ومن غير الممكن أن تشارك "جمهورية" مفبركة في المباحثات.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا