سياسة


مرادوفا: قلقون من موقف متسامح من انتهاك مبادئ اتفاقية هلسنكي

A+ A

باكو، 5 يوليو، أذرتاج

ألقت نائبة رئيس المجلس الوطني الأذربيجاني رئيسة الوفد الأذربيجاني باهار مرادوفا كلمة في الجلسة العامة الأخيرة للدورة الـ25 للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي المنعقدة في تفليس اليوم.

وشددت مرادوفا على حدوث عدد كبير من التغيرات في المنطقة قائلة "ان جميع التغيرات تؤدي إلى التطور والتنمية وأما التطور فيثير مشاكل. على الرغم من كون شعاراتنا مختلفة سنويا فهي تعكس عن قضايا ملحة. كنا نحاول التوصل إلى اتخاذ موقف متزن على أساس كل المعايير الثلاثة للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي. واليوم، بعد مضي 25 سنة، نواجه مختلف الأحداث. ونواجه الآن أحداث تلقي ظلا على سيادة المبادئ الأساسية لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي. هذا أمرٌ ملحوظ ومشعور به أكثر في جورجيا، في بلد واجه كثيرا من الصعوبات والاصطدامات. قضايا أزمة اللاجئين ومشاكل في مجال حقوق الإنسان ومكافحة العدوان العسكري والفساد وغيرها من المسائل كانت محط الاهتمام.

وأود أن أشير بمشاعر الأسف هنا إلى أننا لم نتمكن من إنشاء شبكة موحدة لمكافحة الإرهاب. وما برحت هناك ممارسة خاصة من نوعها تمنع تنسيق فعاليات منظمة الأمن والتعاون الأوروبي ومؤسساتها.

ولكننا لنا مبادئ اتفاقية هلسنكي، غير المتغيرة والملحة دائما وذات الأهمية. ويقلقنا كذلك موقف متسامح من انتهاك هذه المبادئ. أن النزاعات العالقة في المنطقة ما برحت تثير قلقا لدينا فهذا يشكل تهلكة كبيرة بالنسبة لأوروبا أيضا. ومن الطريف، أن أذربيجان هي الأخرى تواجه مثل هذا الموقف والأمر مستمر منذ 25 سنة أخيرة. وأود أن اشدد هنا خاصة على القرارات التي تعكس عن المشاكل التي تواجهها جورجيا وأوكرانيا ومولدافيا والتي ناقشناها معا هنا. واستلفت كذلك انتباهكم إلى أننا ندعم دائما استقلال جميع الدول ووحدة أراضيها. ونرفض تغيير هذه المبادئ بتطبيق القوة ونؤيد بحل جميع النزاعات بما فيه في جورجيا وأوكرانيا ومولدافيا على أساس مبادئ القانون الدولي واتفاقية هلسنكي."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا