سياسة


وجود قوات الاحتلال الأرمينية على الأراضي الأذربيجانية المحتلة تهديد خطر على المنطقة قاطبة

A+ A

باكو، 15 يوليو، أذرتاج

التقى وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو الزائر حاليا أذربيجان بنظيره الأذربيجاني ايلمار محمدياروف اليوم في الخامس عشر من يوليو.

وشهد الاجتماع التأكيد على أن العلاقات السياسية الأذربيجانية التركية المعتمدة على إرادة الشعبين الشقيقين وكذلك على القيم المشتركة مثل اللغة والثقافة والتقاليد والتاريخ، تتطور بمستوى الشراكة الاستراتيجية.

وأشار الوزيران إلى أن التعاون الأذربيجاني التركي يخدم لضمان السلام والتنمية في المنطقة وخارج حدودها ويلعب دورا مهما في الاستقرار.

وتناول الوزير محمدياروف نزاع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان مشددا على أن وجود قوات الاحتلال الارمينية على الأراضي الأذربيجانية المحتلة تهديد خطر على المنطقة قاطبة.

وقيل إن تركيا تحتل المركز الأول في عداد البلدان الخارجية التي يستثمر فيها أذربيجان من حيث مبلغ الاستثمارات. واشير إلى أن سوكار تخطط استثمار 18 مليار دولار حتى عام 2018م في تركيا. وتم التشديد على أن أذربيجان تعمل فيها اكثر من 2400 شركة تركية في حين يزيد عدد الشركات الأذربيجانية الناشطة في تركيا عن 1000 شركة.

وقدم الوزير محمدياروف معلومات حول مواضيع أصبحت محط النقاش خلال مباحثات جرت مع نظيره التركي جاويش اوغلو في مؤتمر صحفي عقده مشتركا عقب الاجتماع مفيدا أنهما تبادلا الآراء أساسا حول التعاون السياسي والقضايا الأمنية ومسائل معالجة نزاع قره باغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان. وأشار إلى انه أحاط زميله التركي علما بسير عملية المباحثات حول حل النزاع قائلا إن تركيا بوجهها بلدا متقدما للمنطقة وعضوا لدى مجموعة منسك المنبثقة عن منظمة الامن والتعاون الأوروبي ينبغي لها أن تكون مطلعة على ما يجري حول تسوية هذا النزاع من الاحداث والتطورات.

واكد جاويش اوغلو على أن تركيا تؤيد بحل نزاع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان في اطار وحدة أذربيجان الترابية وحلا سلميا. ورفع شكره مرة أخرى لاذربيجان على دورها في تطبيع العلاقات بين تركيا وروسيا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا