أخبار عالمية


الأوضاع الاجتماعية السياسية في أرمينيا ما زالت متوترة

A+ A

باكو، 20 يوليو، أذرتاج

ما زالت الأوضاع الاجتماعية السياسية متوترة حرجة في أرمينيا. وقعت اصطدامات عنيفة بين موظفي أجهزة إنفاذ القانون ومتظاهرين قبالة إدارة الشرطة الواقعة في اريبوني التي استولى عليها مسلحون مجهولون منذ فترة. كما أطلق موظفو دورية الشرطة النار على نشطاء. ولقي 4 شرطيين وعدد كبير من المتظاهرين إصابات وجروح جراء الاشتباكات.

ويقول متظاهرون إن أحداثا تجري في فوج دورية الشرطة الذي يتم يحتجز فيه الرهائن لا تعلن للمجتمع. وأقام محتجون حواجز ومتاريس في المنطقة. وشددت المراقبة على كل طريق واصل إلى بناية إدارة الشرطة في حين قطع محتجون كل طريق يُخرج من الأراضي.

واصدر وزير الخارجية الأرميني السابق واردان اوسكانيان بيانا بشأن الحوادث مفيدا أن البلد نشبت فيه حالة الطوارئ في ظل وقوع تمرد مسلح يخلف سفك الدماء. وأضاف أن منسوبي أجهزة انفاذ القانون يطبقون قوة لا أساس لها لزيادة تعقيد وتوتير الأوضاع.

وعلى الرغم من كل هذا ما زال الرئيس الأرميني ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان ملتزمين بالصمت إزاء الاحداث.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا