أخبار عالمية


الأهرام: سفارة أذربيجان بالقاهرة تؤكد أن مشروع الممر المائي ليس بديلاً لقناة السويس

A+ A

باكو، 10 أغسطس (أذرتاج).

أكدت سفارة أذربيجان في القاهرة أن مشروع الممر الملاحي الذي تم الاتفاق عليه خلال اللقاء الثلاثي الذي جمع الرئيس الروسي فلاديمير يونين والرئيس الأذربيجاني إلهام علييف والرئيس الإيراني حسن روحاني، ليس بديلا لقناة السويس حتى نتحدث عن تأثيراته السلبية، مضيفة في بيان وصل "بوابة الأهرام" أن هذا المشروع لم يُنفذ بعد، ويحتاج إلى وقت كافٍ. وتحليل هذا المشروع بتأثيرات سلبية لقناة السويس غير منطقي ومجد.

كانت قد عقدت في عاصمة أذربيجان باكو، قمة ثلاثية جمعت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الإيراني حسن روحاني والأذربيجاني إلهام علييف، وأحد أبرز أجندات القمة، هي الأزمة السورية.

كانت وسائل إعلام قد تحدثت عن مشروع ممر نقل دولي يربط بين شمال أوروبا بالهند، ودول الخليج عبر إيران، وروسيا وأذربيجان، وهو أحد الموضوعات التي تمت مناقشتها في هذا الاجتماع الثلاثي.

وقالت السفار: دولة أذربيجان تدعم وحدة أراضي جمهورية سوريا وسيادتها، وتحترم نظام الديمقراطية والتي تعكس إرادة الشعب، وتندد بقتل الأبرياء والإرهاب بكل تظاهره وأنواعه لكونه دولة متضررة من الإرهاب الأرميني والتي تحدث شبه يومي في أراضي المحتلة الأذربيجانية من قبل القوات المسلحة لجمهورية أرمينيا، وأذربيجان ضد تبديل الحدود بتطبيق القوة، وتقوم أذربيجان بدعم الإنسانية لنازحي سوريا وترسل المساعدات الإنسانية.

وأكدت السفارة في بيانها أن إيران تدعم وحدة أراضي أذربيجان وسيادتها، وكعضو في منظمة التعاون الإسلامي تطالب أرمينيا بسحب جيشها من أراضي أذربيجان المحتلة. وتدعو أرمينا إلى تنفيذ القرارات الصادرة عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا