اقتصاد


اجتماع لجنة التعاون التجاري الاقتصادي الأذربيجانية الصينية

A+ A

باكو، 20 أغسطس، أذرتاج

انعقد مساء 19 أغسطس الجاري في باكو الاجتماع السادس للجنة التعاون التجاري الاقتصادي الأذربيجانية الصينية.

وألقى نائب رئيس الوزراء الأذربيجاني الرئيس المشارك للجنة عابد شريفوف كلمة في الاجتماع. وذكر أن علاقات الصداقة المتعددة السنوات بين أذربيجان والصين تعتمد على الاحترام المتبادل والتعاون المثمر. وأعاد للذاكرة أن الزعيم العام حيدر علييف الذي زار جمهورية الصين الشعبية عام 1994م قد لعب دورا مهما في تعزيز العلاقات الأذربيجانية الصينية مفيدا أن زيارة الدولة التي قام بها الرئيس الهام علييف الصينَ في ديسمبر عام 2015م وكذلك زيارة النائب الأول لرئيس مجلس الدولة الصيني جان غاؤلين باكو في يونيو هذا العام قد أعطيتا دفعة جديدة للعلاقات الموجودة بين البلدين.

وقدم شريفوف معلومات مفصلة حول مؤشرات اقتصادية للبلد منوها إلى استثمار 20 مليار دولار في اقتصاد أذربيجان عام 2015م وأشار إلى أن نصف هذا الاستثمار يشكل الرأسمال الأجنبي. وشدد على أن أذربيجان بلد جذاب امام المستثمرين الأجانب متحدثا عن الإصلاحات المنفذة في البلد في مجالي الجمارك والضرائب.

كذلك تناول شريفوف المهام التي كلفها الاجتماع الخامس السابق للجنة مبلغا أن مسائل تطوير التعاون بين البلدين في مجالات النقل والاتصالات والتكنولوجيا العليا والزراعة والإنسانية حطت محط الاهتمام. وأشار إلى فعاليات الشركات الصينية العاملة في أذربيجان مشيرا إلى التعاون المثمر الذي تمارسه شركة هواوي الصينية مع الشركات المحلية.

وزاد شريفوف أن التعاون في مجالي النقل واللوجستية له بالغ الأهمية. وتطرق إلى أن إنشاء طريق السكك الحديدية الواصل بين باكو وتفليس وقارص القاضي بربط آسيا بأوروبا على وشك الانتهاء وقال: "إن تشغيل هذه السكك الحديدية سيفتح ممرا للنقل للتمكن من ربط السكك الحديدية الصينية بأوروبا عبر طريق أقصر. وسيزيد هذا من كفاءة النقل وحجم الشحن."

وخطب في الاجتماع رئيس شركة النفط الوطنية الأذربيجانية / سوكار / رونق عبداللايف قائلا إن سوكار ما زالت تتعاون مع الشركة الوطنية الصينية للنفط والغاز منذ 15 سنة وابتاعت من هذه الشركة الأجهزة والمعدات النفطية الكيماوية التي تتجاوز قيمتها عن 500 مليون دولار. وأشار عبداللايف إلى أن كلا الطرفين حريصان على توسيع التعاون وتذكّر توقيع مذكرة تفاهم في تعاون البلدين في القطاعين النفطي الغازي والنفطي الكيماوي.

وقال نائب وزير الاقتصاد الأذربيجاني نيازي سفروف في كلمة القاها في الاجتماع إن أذربيجان والصين بينهما قاعدة قانونية للتعاون المتين مبلغا أن الطرفين وقعا على أكثر من 66 وثيقة منها 22 اتفاقية تسوي العلاقات التجارية الاقتصادية. وزاد أن تبادل البضائع بين البلدين تخطى عام 2015م عن 560 مليون دولار وهو أكثر من 270 مليون دولار خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري. وأضاف أن أذربيجان تعمل فيه 77 مؤسسة فيها الرأسمال الصيني. ونوه إلى أن مذكرة التفاهم الموقع عليها بين حكومتي البلدين على هامش زيارة الرئيس الأذربيجاني الهام علييف الصين في ديسمبر 2015م في التشجيع المشترك لإنشاء الحلقة الاقتصادية لطريق الحرير تمنح إمكانات كبيرة من اجل مواصلة تطوير التعاون بين الطرفين أيضا. ودعا نائب الوزير الشركات الصينية لتعاون أفعل خاصة في مجال الصناعة مفيدا أن الشركات الصينية تشارك في الوقت الحاضر في 12 مشروعا وزاد أن حجم الأموال التي استثمرت هذه الشركات في المشاريع المذكورة يفوق على 640 مليون دولار.

وذكر نائب وزير التسويق الصيني جيان كمين في كلمة له أن الصين وأذربيجان هما الصديقان والشريكان الحسنان وقال "إن العلاقات التجارية الاقتصادية الثنائية تتطور ديناميكيا حيث يشكل الحجم العام للاستثمارات 420 مليون دولار." وأشار إلى وجود إمكانات كبيرة لأجل تطوير التعاون الاقتصادي مفيدا أن الصين تجد أذربيجان شريكا مهما في تحقيق مشروع الحلقة الاقتصادية لطريق الحرير. وأضاف أن الصين تعير أهمية بالغة لتطوير السكك الحديدية وهي مستعدة لتنميتها.

ونظرت لجنة التعاون التجاري الاقتصادي الأذربيجانية الصينية في الاجتماع السادس المنعقد في مسائل الفعاليات المشتركة في مجالات التكنولوجيا العليا والزراعة والنقل الجوي والطاقة البديلة والتعليم وقدمت مقترحات ملموسة بشأن تعزيز العلاقات الاقتصادية المتبادلة بين البلدين.

وكان الوفد الصيني يضم ممثلين عن الهياكل الحكومية وعن 20 شركة صينية كبيرة.

ووقع الجانبان على بروتوكول الاجتماع السادي في الختام.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا