سياسة


محمدوف: ستفضح أذربيجان جميع مؤيّدي منظمة كولن الإرهابية فيها

A+ A

باكو، 22 أغسطس، أذرتاج

قال نوروز محمدوف إن السياسة الداخلية والخارجية التي يمارسها أذربيجان تدل على أن كل مواقف مغرضة يتم اتخاذها ضد البلد ستبوء بالفشل المطلق.

وتناول محمدوف نائب رئيس الديوان الرئاسي الأذربيجاني مدير قسم العلاقات الخارجية بالديوان الرئاسي في حديث صحفي له مواقف غير بناءة تتخذها بعض المنظمات الدولية من أذربيجان قائلا إن أذربيجان يواصل اليوم سياسته باعتباره بلدا مستقرا وآمنا للمنطقة. وأشار إلى أن بعض الأوساط الغربية والمنظمات الدولية ودول عدة تبدي مواقف جائرة إزاء أذربيجان ولكنها تميل نحو أذربيجان من جديد بعد إدراكها ان مواقفها هذه فشلت. وذكر أن أذربيجان تشهد حاليا مثل هذا الأمر. وابلغ أن تصريحات تدلي بها بعض المنظمات الدولية بشأن الأمين التنفيذي لحركة "ريال" ناطق جعفرلي مغرضة أيضا، ذلك بعد القبض عليه بتهم بإلحاق أضرار جسيمة تخلف نتائج وخيمة على مصالح الدولة التي تتم صيانتها بالقانون.

ونوه محمدوف خاصة إلى أن "مثل هذه الخطوات ومحاولات التدخل في الشؤون الداخلية للبلد ستبوء بالفشل المطلق. ويجب الكف عن ممارسة ازدواجية المعايير إزاء أذربيجان. لان أذربيجان تسير منذ 25 سنة على سبيل اختارته لنفسها سيرا صحيحا وناجحا مع تطوير علاقاتها الدولية وتعزيزها."

وشدد رئيس قسم العلاقات الدولية بالديوان الرئاسي على أن بعض المؤسسات الدولية لا تريد قبول السياسة الداخلية والخارجية المستقلة التي تمارسها أذربيجان، مؤكدا أن أذربيجان ليست تحت مراقبة أية دولة ولن تكون فيما بعدُ. وتطرق إلى الأحداث الأخيرة الجارية في أرمينيا مفيدا أن هذا البلد يشهد مظاهرات متتالية ومسيرات احتجاجية حيث تحدث انتهاكات عديدة لحقوق الإنسان. " هذا ما تعرفه المنظمات الدولية هي الأخرى ولكنها لا تدلي بأي تصريح ولا تبدي أي موقف. أليس هذا من أنواع ازدواجية المعايير؟"

وتناول محمدوف في حديثه الصحفي الأحداث التي حصلت في تركيا ليلة 15 يوليو بمحاولة الانقلاب العسكري وقال إن منظمة فتح الله كولن الإرهابية تعتمد على بعض الدوائر وتجري بهذا الصدد التحقيقات الشاملة في أذربيجان أيضا إلى جانب تركيا. وزاد أن القوى التي تقف وراء هذه الأحداث لن تقوض أذربيجان أبدا وستفضح أذربيجان جميع مؤيدي هذه المنظمة الإرهابية: "إن الخطوات التي تتخذ في أذربيجان بهذا الشأن والتحقيقات الشاملة تدل على أن هذه المنظمة مرتبطة بمؤيديها الحقيقيين فضلا عن مؤسسات معارضة عدة في البلد. وسيتم التصدي بكل الوسائل لأية محاولة ترمي إلى الحاق ضرر بدولة أذربيجان ودولانيته ومصالحها. واجد أن لا حاجة في هذه التطورات والعمليات إلى ممارسة الضغط على أذربيجان أيضا. لان أذربيجان قد حققت خيارها وتسير على سبيلها."

وتحدث محمدوف كذلك عن أول القمة الثلاثية لرؤساء أذربيجان وروسيا وايران المنعقدة في باكو في 8 أغسطس الجاري مفيدا أن ممر النقل الدولي "الشمال والجنوب" من اكبر مشاريع القرن. وقال نائب رئيس الديوان الرئاسي " إن ممر النقل هذا الذي من شأنه أن يربط عشرات البلدان ببعضها البعض يعد اليوم خطوة عظيمة جدا من اجل ضمان تنمية الدول وتعزيز استقرارها وامنها. ويمكن أن يستغل هذا أيضا لأجل ممارسة الضغط على أذربيجان عبر طرق غير مباشرة. ولكنني أكرر مرة أخرى أن أذربيجان تسير على سبيلها وتتخذ خطوات صحيحة وترد بالمثل على كل خطوات يتم اتخاذها ضدها ويجدها مرفوضة."

وشدد محمدوف في ختام مقابلته الصحفية على أن الخطوات المتخذة ضد أذربيجان لن تنفع وستبوء بالفشل.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا