أخبار عالمية


زيادة حالات الوفاة والقتل في وحدات عسكرية في أرمينيا

A+ A

باكو، 6 سبتمبر، أذرتاج

ارتفع عدد حالات الوفاة والقتل في الأزمنة الأخيرة لدى وحدات عسكرية تقع في أرمينيا علما بان حالات قتل جنود انفسَهم تتفوق فيها. ولا تتغير الأوضاع رغم احتجاجات المجتمع الأرميني حينا بعد حين.

وشهد النصف الأول من 2016م الجاري وقوع 12 حادثا انتحاريا في الوحدات العسكرية الأرمينية. وقد وقع الحدث الأخير في وحدة عسكرية تقع في محافظة نويَمْبِريان في انتحار جنديين اثنين في نفس الوقت. كما أن الوحدة العسكرية عينها شهدت انتحار جندي مدعو كامو مارتيروسيان بدوافع عدم التحمل لإهانات وتعاذيب.

وتشهد الأوضاع أن مثل الحالات أصبحت من العادي في أرمينيا. كما أن حالات الوفاة بين الجنود في أرمينيا تقع بسبب مشاجرات داخلية وعدم الانضباط وانتهاك قواعد المعاملة مع الأسلحة وغيرها. ويثير ارتفاع حالات مقتل الجنود قلقا كبيرا لدى الأبوين وأوصياء المجندين.

وتنشر مواقع أرمينيا من حين لآخر مقالات تقول إن نظام أرمينيا الإجرامي تخفي عن المجتمع حالات سلبية ووقائع وفاة الجنود باستخدام كل ما هو متاح من الوسائل والوسائط، منها قطع اتصالات الإنترنت من جميع الوحدات العسكرية لأجل منع تسرب أنباء حول الحالات السلبية بالوحدات العسكرية إلى الخارج.

ولكن معلومات منشورة على شبكات التواصل الاجتماعي والمصادر المفتوحة الأرمينية تدل بعد تحليل بسيط على أن الأوضاع في الجيش الأرمني باهظة ووخيمة اكثر مما يتصور.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا