أقاليم


جسمه مكنسة وحبوبه وأوراقه علف

A+ A

اغصطفا، 16 سبتمبر، أذرتاج

بدأ حصاد المكنسة المستخدمة طوال القرون في الحياة في مناطق غربية من أذربيجان. ويقول مزارعون إن المحصول وافر هذا العام. ويزداد عدد من المزارعين المقدمين على انعاش تقاليد زراعة هذا النوع من النبات بما انه ربحي بالكامل حيث أن جسمه مكنسة وحبوبه واوراقه علف للمواشي والبهائم.

يذكر أن الاسم الأصلي لهذا الجنس النباتي هو " السورغم " الذي اشتهر بين الناس باسم "المكنسة" وتجري زراعته في المناطق الغربية الأذربيجانية خاصة في محافظتي قازاخ واغصطفا. ويقول المزارعون إن هذا النبات لا نفاية له على الاطلاق مؤكدين على أن جسمه يستخدم كمكنسة وحبوبه واوراقه كاعلاف للحيوانات والدواجن. وعلى الرغم من صعوبة زراعته يعد السورغم نباتا مربحا. ويجري حصاد المكنسة في الأقاليم الأذربيجانية يدويا في الأساس.

وقال الزرارع صداء قوجايف لمندوب أذرتاج في اغصطفا " زرعت المكنسة في مساحة هيكتارين اثنين واكملت حصاد نصفه وبقي نصفه الثاني الذي اخطط حصاده خلال أسبوع. وانني راض من حجم المحصول."

يشار إلى أن المكنسة تعرض حاليا في الأسواق المحلية بسعر 1.80-2 مانات بالتجزئة.

يذكر أن مساحة هيكتار مزروعة من المكنسة تعطي محصولا يبلغ حجمه 2 طنين ما يفيد صناعة 2 الفي مكنسة. ومما يزيد من ميزاته أن النبات يصون جودته خلال مدة 3-4 سنوات بعد جفافه.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا