أخبار رسمية


الرئيس علييف: يجب توضيح بعض القضايا قبل إعادة بناء العلاقات مع البرلمان الأوروبي

A+ A

باكو، 20 سبتمبر، أذرتاج

التقى الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف اليوم مع وفد لجنة العلاقات البرلمانية بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي برئاسة صياد كريم مندوب مجموعة المحافظين والإصلاحيين البريطانية نائب البرلمان الأوروبي.

ورحب الرئيس علييف بالوفد الأوروبي معبرا عن امله في كون هذه الزيارة مفيدة فضلا عن كونها فرصة سانحة لاطلاع الوفد الأوروبي على معلومات اكثر حول البلد وحقائق الطرفين وخططهما.

وقال النائب البريطاني صياد كريم إن الوفد الأوروبي وجد حفاوة الاستقبال في أذربيجان معبرا عن يقينه من أن الاجتماعات في البلد تصبح مثمرة وبناءة.

ثم قال الرئيس علييف مستهلا كلامه:

"أشكركم. اعتقد أنكم تقضون زمنا مثمرا في أذربيجان. وأرى أن مناقشات سنجريها اليوم هنا ومباحثات ستجرى فيما بعد مع زملائكم ستأتي بوضوح وجلاء اكثر إلى تطوير تعاوننا المستقبلي. ولكنني أود في البداية أن أشير إلى ما حدث قبل سنة والى السبب الذي يجعلنا اليوم هنا أن نتحدث عما يسمى بإعادة بناء علاقاتنا. كما اجد أن اليوم لدينا فرصة جيدة من حيث إجراء مناقشات اكثر انفتاحاً من اجل توضيح عدد كبير من المسائل وتخطيط اعمالنا المستقبلية.

ومما يؤسف له بشدة أن القرار المتخذ من قبل البرلمان الأوروبي قبل سنة قد أخر تأخيرا جيدا تطور علاقاتنا. وهذا قد أثار عجبا كبيرا. ونقبل نحن هذا في أذربيجان كخطوة اكثر عدوانا تعتمد على معلومات غير صحيحة ومغرضة وخاطئة وكمحاولة الحاق ضرر بسمعة البلد. وسيكون من الصعب جدا التقدمُ وتخطيطُ أعمالنا اللاحقة. ولديّ وثيقة بهذا الصدد. ولا ادري الان هل انتم مطلعون أجمعين على ذلك وعلى الأرجح انكم مطلعون عليها. ولكنني احب أن أنوه إلى بعض من القضايا. وفيها عدد كبير من المسائل ولكني أرى إنني سأكتفي بالإشارة إلى بضعة منها. واعتقد أن تعليقاتي بهذا الصدد ستكون مفيدة لكم أيضا."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار