سياسة


الرئيس علييف يفضح أكاذيب اعتمد عليها قرار البرلمان الأوروبي: لا حظر على إقامة تظاهرة سلمية

A+ A

باكو، 20 سبتمبر، أذرتاج

التقى الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف اليوم مع وفد لجنة العلاقات البرلمانية بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي برئاسة صياد كريم مندوب مجموعة المحافظين والإصلاحيين البريطانية نائب البرلمان الأوروبي.

ورحب الرئيس علييف بالوفد الأوروبي معبرا عن امله في كون هذه الزيارة مفيدة فضلا عن كونها فرصة سانحة لاطلاع الوفد الأوروبي على معلومات اكثر حول البلد وحقائق الطرفين وخططهما.

وقال النائب البريطاني صياد كريم إن الوفد الأوروبي وجد حفاوة الاستقبال في أذربيجان معبرا عن يقينه من أن الاجتماعات في البلد تصبح مثمرة وبناءة.

ثم قال الرئيس علييف لتوضيح بعض من القضايا غير الصحيحة في قرار البرلمان الأوروبي المتخذ قبل سنة:

"وجاء في القرار أنه فرض الحظر على إقامة تظاهرات في مركز باكو على متظاهرين سلميين منذ عام 2006م. كذبٌ. لا حظر على تظاهرات. ويضمن الحق في التجمع الحر في البلد ضمانا كاملا. ومنذ عام 2006م وقبل عام 2006م واليوم كانت المعارضة وما تزال تقيم تظاهرات سلمية حرة وسط باكو. وما زالت المعارضة تجمع بضع مئات من الناس. ولا شك في أن عدم استجابة الناس لدعوات المشاركة في تلك التظاهرات موضوع قضية أخرى. ولكنها كانت سلمية وحرة ويمكن لكل احد وللسفارة هي الأخرى أن يصدق على صحة هذا. وهذا كذب آخر."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا