سياسة


الرئيس علييف يفضح أكاذيب اعتمد عليها قرار البرلمان الأوروبي: لا نهتم بنشاط فريدوم هاوس ولا ربط بيننا على الاطلاق

A+ A

باكو، 20 سبتمبر، أذرتاج

التقى الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف اليوم مع وفد لجنة العلاقات البرلمانية بين أذربيجان والاتحاد الأوروبي برئاسة صياد كريم مندوب مجموعة المحافظين والإصلاحيين البريطانية نائب البرلمان الأوروبي.

ورحب الرئيس علييف بالوفد الأوروبي معبرا عن امله في كون هذه الزيارة مفيدة فضلا عن كونها فرصة سانحة لاطلاع الوفد الأوروبي على معلومات اكثر حول البلد وحقائق الطرفين وخططهما.

وقال النائب البريطاني صياد كريم إن الوفد الأوروبي وجد حفاوة الاستقبال في أذربيجان معبرا عن يقينه من أن الاجتماعات في البلد تصبح مثمرة وبناءة.

ثم قال الرئيس علييف لتوضيح بعض من القضايا غير الصحيحة في قرار البرلمان الأوروبي المتخذ قبل سنة:

" ويقتبس القرار المذكور في معظم ادعاءاته من فريدوم هاوس. تلك المنظمة التي تدعي بأن أذربيجان لا حرية فيها وأن الانترنت شبه الحر في البلد حتى أنها تجد أذربيجان اكثر بلاد الاوراسيا تأخرا في الإدارة الديمقراطية خلال مدة السنوات العشر الأخيرة. وهل تتصورون؟ هذا مضحك تماما ولا طائل تحت تقديم أي تعليق عليه على الأرجح.

وما يخص بفريدوم هاوس وعلى مناسبة، هذه هي المنظمة التي لا علاقة لاذربيجان معها على الاطلاق بسبب اتخاذها موقفا مواليا كاملا للارمن وقيامها بهجمات مستمرة على أذربيجان. وكان رئيس فريدوم هاوس لسنوات طويلة مطرودا لاسباب مختلفة من وزارة الخارجية والذي تحول إلى منتقد من المنتقدين الناشطين أذربيجانَ كرامير. وينبغي لي أن أقول إن تقارير فريدوم هاوس لا نعبأ بها على الاطلاق ويثير حيرة لديّ أن هذا القرار يأتي فيه ذكر هذه المنظمة أيضا. ولأن هذه منظمة غير حكومية وهناك مئات من مثل هذه المنظمة تنشر تقارير مختلفة. وقول هذه المنظمة بأن اكبر تأخر وتراجع يجري في أذربيجان يدل على موقف هذه المنظمة والبرلمان الأوروبي من أذربيجان بكل وضوح وجلاء."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا