سياسة


الوزير الأذربيجاني: أفغانستان تصبح مركزا للترانزيت بين الشرق الأقصى وأوروبا الشمالية

A+ A

باكو، 5 أكتوبر / تشرين الأول (أذرتاج).

قال وزير الخارجية الأذربيجاني إلمار محمدياروف في كلمة ألقاها في مؤتمر الاتحاد الأوروبي حول أفغانستان في بروكسل اليوم ان بلاده تعتزم مواصلة دعمها الكامل لأفغانستان في عملية بناء وتعزيز مؤسسات الدولة.

أفادت وكالة أذرتاج نقلا عن المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية أن الوزير كشف عن ان أذربيجان بكونها تعاني من النزاع العالق منذ 25 عاما تتفهم قضايا أفغانستان. "علينا جميعا ان ندعم أفغانستان في مساعيها وتسوية قضاياها. ربما تأتي أذربيجان ضمن البلدان الأوائل التي دعمت وتدعم أفغانستان عن كثب. نقوم بهذا أساسا على المستوى الثنائي وعن طريق المحادثات الدائمة واللقاءات مع مسئولي الحكومة الأفغانية، كذلك في إطار المؤسسات الدولية إلى جانب الناتو" – حسبما قال الوزير الأذربيجاني.

"كما نواصل تطهير الأراضي من الألغام وتدريب وتعليم أفراد قوات الأمن الأفغانية والموظفين الحكوميين وغيرهم. وأقر الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف مؤخرا اتفاقية موقعة بين أذربيجان وأفغانستان حول تقديم مساعدة بمبلغ عدة ملايين دولار في مجال الأمن خاصة. قد بدأ تنفيذ هذه الاتفاقية. تخدم وحداتنا العسكرية في بعثة الدعم الحاسم ونقدم مساعدات مالية إلى الجيش الأفغاني عبر صندوق الاعتماد للناتو. أذربيجان هي طريق الترانزيت الرئيسي لتنفيذ عمليات دولية في أفغانستان. واحتضنت أذربيجان أحيانا 30 في المائة من طرق الترانزيت لقوات الدعم الأمني الدولي."

كما كشف الوزير محمدياروف ان أذربيجان أيدت دائما تعزيز المساعي الأمنية بالتنمية الاقتصادية. وقد يخدم هذا إنعاش طريق الحرير القديم. أذربيجان وجورجيا وتركيا على وشك إنجاز أعمال إنشاء السكة الحديد باكو – تبيليسي –قارس المرتبطة بالميناء البحري الجديد قرب باكو. ان جلب بلدان آسيا المركزية إلى هذا الخط سيجعل أفغانستان مركزا لطريق الترانزيت بين بلدان الشرق الأقصى وأوروبا الشمالية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا