اقتصاد


"الاتحاد" الإماراتية تكتب عن القفزة في عدد السياح الإماراتيين إلى أذربيجان

A+ A

باكو، 6 أكتوبر / تشرين الأول (أذرتاج).

أدرجت جريدة "الاتحاد" بالإمارات العربية المتحدة مقالا تحت عنوان "أذربيجان تجذب الإمـاراتيين. قفزة من 530 زائراً إلى 10 آلاف في 6 أشهر". وتتشرف أذرتاج بنقل نص المقال:

"قفز عدد السياح الإماراتيين إلى أذربيجان في النصف الأول من العام الحالي إلى 10086 سائحاً، مقابل 530 سائحاً فقط خلال الفترة نفسها من العام 2015، وفقا لبيانات وزارة السياحة الأذربيجانية، لتحتل بذلك الإمارات المرتبة الثانية من حيث عدد السياح العرب لهذه الدولة بعد العراق، إذ بلغ عدد الزوار العراقيين خلال الفترة نفسها 11028 سائحا.

وأكدت سفارة الدولة في أذربيجان اهتمامها ببذل جهود حثيثة لتعريف السائح الإماراتي بالمناطق السياحية في البلاد وتقديم كل ما يحتاج إليه المواطن الإماراتي من مساعدة وخدمات.

وأوضحت السفارة، في ردها على أسئلة «الاتحاد» أن عدد السياح الإماراتيين في أذربيجان خلال شهر يوليو الماضي حقق نقلة كبيرة مقارنة بيوليو 2015، مرجعة ذلك إلى الجهود المبذولة لتعريف السائح الإماراتي بما تتمتع به أذربيجان من أمان واستقرار وطبيعة خلابة، فضلاً عن قرب المسافة التي لا تتجاوز ساعتين ونصف بين الإمارات وأذربيجان من خلال رحلات الطيران المباشرة بين البلدين، إضافة إلى جهود السفارة لتسهيل حصول المواطنين على تأشيرة الدخول إلى أذربيجان، حيث أثمرت هذه الجهود عن تمكينهم من الحصول على التأشيرة في المطار مقابل مبلغ 20 دولاراً.

وأوضحت أن المواطن الإماراتي بات يعتبر أذربيجان وجهة سياحية مميزة، لا سيما مع تميز مدينة باكو بالشوارع النظيفة والمساحات الخضراء، إلى جانب «المولات» والفنادق ذات الشهرة العالمية وبأسعار تنافسية، والمطاعم التي تقدم الأكلات الأذربيجانية التي تشابه إلى حد بعيد الأكلات العربية، كما تتمتع المناطق السياحية الأخرى مثل قابالا وقوبا بطبيعة ساحرة وغابات خضراء ممتدة على مساحات واسعة تضم بحيرات طبيعية وشلالات، إضافة إلى السياحة الشتوية حيث الثلوج والتزلج.

وحول العلاقات بين الإمارات وأذربيجان، أكدت السفارة أن كلا الجانبين يسعى لجعل هذه العلاقات أقوى بكثير، إذ يعزز من ذلك الزيارات الرسمية بين البلدين على أعلى المستويات.

كما ستعقد الدورة السادسة للجنة الحكومية الاقتصادية بين البلدين في مدينة أبوظبي في شهر نوفمبر المقبل، وهناك أيضاً الكثير من رجال الأعمال الأذربيجانيين الذين يقومون بممارسة الأعمال الاستثمارية والتجارية في الإمارات، فضلاً عن الاستثمارات الإماراتية في أذربيجان، مثل فندق جميرا بيتش بيلغا. كما وقعت شركة موانئ دبي العالمية اتفاقا مع وزارة الاقتصاد في جمهورية أذربيجان وميناء باكو التجاري الدولي بشأن المنطقة الحرة في ألات.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي نحو 47 مليون دولار (173 مليون درهم). وذلك على الرغم من الوضع الاقتصادي في العالم، وانخفاض أسعار النفط.

وفيما يتعلق بالنصائح التي يجب مراعاتها قبل السفر إلى أذربيجان، أكدت سفارة الدولة في أذربيجان ضرورة التأكد من جميع الحجوزات المتعلقة بالسفر ومكان الإقامة والتأكد من حمل وثائق السفر والنقود وغيرها من المتعلقات الشخصية الضرورية.

وشددت على ضرورة الحفاظ على جواز السفر وأي نسخ من وثائق السفر الخاصة بالسائح في أماكن آمنة في جميع الأوقات والتزام الأنظمة والقوانين.

وأوضحت أن في حال فقدان أو سرقة جواز السفر يجب على الفور إبلاغ أقرب مركز للشرطة ومراجعة السفارة فوراً. وبالنسبة للسائح الإماراتي الذي يرغب في البقاء في أذربيجان أكثر من 10 أيام يجب أن يقوم بتسجيل اسمه لدى الهجرة والجوازات وإلا تعرض للغرامة بمبلغ 400 مانات عند المغادرة أو بمنع الدخول مرة ثانية إلى أذربيجان مدة قد تصل إلى 5 سنوات، مبينة أنه عادة ما تقوم الفنادق بهذا الإجراء، ولكن يجب التأكد من ذلك.

وأشارت إلى ضرورة التواصل مع السفارة فوراً في حال تعرض المواطن لأي طارئ.

وفيما يتعلق بالصعوبات، أكدت السفارة أن لا صعوبات تواجه السائح الإماراتي إلا فيما يتعلق باللغة حيث أن غالبية الشعب الأذربيجاني لا يتحدث اللغة الإنجليزية إلا في الفنادق ذات الخمس نجوم، وقلة لا تذكر في بعض الأماكن العامة، وبناء على ذلك قد يحتاج السائح إلى مرشد، وفي مثل هذه الحالة يجب على المواطنين التواصل مع الشركات السياحية المرخصة والتي تقدم خدمة المرشد السياحي إن لزم الأمر."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا