اقتصاد


سوكار: الاتفاقية الجديدة على حقول أذري وجيراق وكونشلي تدخل حيز التنفيذ من العام الجاري

باكو، 19 سبتمبر، أذرتاج

قال رونق عبد الله يف إن الاتفاقية الجديدة على كتلة حقول أذري وجيراق وكونشلي البحرية الأذربيجانية تدخل حيز التنفيذ في العام الجاري.

وأوضح عبد الله يف رئيس شركة النفط الوطنية الأذربيجانية سوكار عند تعليقه على الاتفاقية الجديدة المعدلة والمعاد تحريرها على تقاسم حصص إنتاج النفط واستغلال كتلة حقول اذري وجيراق وكونشلي اجك الواقعة في قطاع أذربيجان من بحر الخزر أن الاتفاقية الأولى وقع عليها عام 1994م وتدعا "معاهدة القرن" بأهميتها البالغة وكانت لمدة 30 سنة إلى عام 2024م مشددا على "أننا باشرنا العمل على توقيع اتفاقية جديدة قبل انتهاء فترة الاتفاقية الأولى وأجرينا مباحثات ما أدى إلى توقيع اتفاقية جديدة بشروط مغايرة وكان السبب الرئيسي هنا نظرا لاقتراب انتهاء فترة الاتفاقية السابقة هو إثارة اهتمام جميع الشركاء بالاستثمارات طويلة الأجل وتنظيم الاستغلال المستدام للحقول من خلال ذلك. فلذلك فإن استبدال الاتفاقية الأولى الموشكة على الانتهاء يناسب مع مصالح أذربيجان وشركائها على حد سواء."

وأضاف أن البيئة المعتدلة المستقرة الاستثمارية السائدة في أذربيجان لعبت دورها أيضا في مواصلة التعاون الدولي في هذا المجال على عام 2050م.

وذكر رئيس سوكار أن ارتفاع قدرات أذربيجان الاقتصادية وامكاناتها الفنية والتقنية تتيح له بإدارة المشاريع العملاقة بصفة مشغل وانشاء وتركيب منصات حديثة في البحر واستغلالها مستقلا.

وتابع عبد الله يف انه من المتوقع أن يصدق المجلس الوطني على الاتفاقية الجديدة هذا العام لتمكينها من دخول حيز التنفذ بشروط جديدة تتضمن قبل كل شيء تثبيت حصة النفط الرابح للدولة عند 75 في المائة مستقرا. وأشار إلى أن زيادة حصة سوكار إلى 25 في المائة تدل على أن سوكار قادرة اليوم على تحمل عبء الاستثمارات المناسبة بجانب الاستفادة من نسبة النفع.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا