مجتمع


إلى انتباه مواطني البلدان الأجنبية

تحذير لمواطني البلدان الأجنبية الراغبين في زيارة الأراضي الأذربيجانية المحتلة من قبل أرمينيا

احتلت الوحدات العسكرية لجمهورية أرمينيا 20 في المائة من أراضي جمهورية أذربيجان. ولا تزال إقليم قراباغ الجبلي الأذربيجاني والمحافظات السبع الأذربيجانية الأخرى المجاورة له – لاتشين وكالبجار وآغدام وفضولي وجبرائيل وقوبادلي وزنكيلان تحت وطأة الاحتلال الأرميني. نتيجة لهذا العدوان العسكري تم تشريد حوالي مليون شخص قطنوا هذه الأراضي الأذربيجانية.

أصدر مجلس الأمن لمنظمة الأمم المتحدة 4 قرارات تطالب أرمينيا بسحب قواتها العسكرية من الأراضي الأذربيجانية المحتلة. إلى جانب ذلك، أكدت المجلس الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبي ومنظمة التعاون الإسلامي وحركة عدم الانحياز وغيرها من المنظمات الدولية اعترافها بوحدة أراضي أذربيجان.

تنبه دولة أذربيجان جميع مواطني البلدان الأجنبية الراغبين في زيارة قراباغ الجبلي والأراضي الأذربيجانية المحتلة الأخرى إلى أن تلك الأراضي خارج سيطرة جمهورية أذربيجان مؤقتا بسبب الاحتلال المستمر من قبل الوحدات العسكرية لأرمينيا.

إن القيام بأية زيارة دون الحصول على موافقة جمهورية أذربيجان إلى الأراضي المشار اليها والمتعارف عليها دوليا كجزء لا يتجزأ لأذربيجان يعتبر انتهاك سيادة جمهورية أذربيجان ووحدة أراضيها وتشريعاتها الوطنية وكذلك القواعد والمبادئ الدولية.

تحذر دولة أذربيجان جميع مواطني البلدان الأجنبية من زيارة قراباغ الجبلي الأذربيجاني والأراضي الأذربيجانية المحتلة الأخرى.

أما المواطنون الأجانب، بما فيهم الصحفيون الراغبون في زيارة تلك الأراضي الأذربيجانية المحتلة فيجب عليهم الرجوع على وزارة الخارجية لجمهورية أذربيجان.

إن الأشخاص الزائرين بدون الحصول على إذن من دولة أذربيجان إلى تلك الأراضي المحتلة سوف تدرج أسماؤهم في قائمة الأشخاص غير المرغوبين ولن يُسمح لهم بدخول أراضي جمهورية أذربيجان.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا