وثائق رسمية


نداء الرئيس إلهام علييف إلى أذربيجانيي العالم

باكو، 25 ديسمبر، أذرتاج

وجه الرئيس إلهام علييف نداء إلى أذربيجانيي العالم.

وجاء في نداء الرئيس الأذربيجاني ما يلي:

«أهلنا الأعزاء أبناء بلدنا الكرام!

أبناء جلدتنا المحترمين!

أرحب بكل منكم من صميم القلب مع أطيب تمنياتي عشية يوم تضامن أذربيجانيي العالم 31 ديسمبر الذي يجسد المشاعر النبيلة للوحدة الوطنية الحب تجاه الوطن متمنيا لكم اجمعين السعادة والأمن والأمان.

دولتنا المستقلة التي تحيي فكرة الأذربيجانية التي طرحها الزعيم العام للشعب الأذربيجاني حيدر علييف تعير أهمية خاصة لتعزيز التضامن القومي وتقوم بالفعاليات المتتالية الخاصة بالمزيد من تعزيز وحدة اذربيجانيي العالم الثقافية الأخلاقية. وندعم دائما مبادرات مثمرة مطروحة من اجل تعميق علاقات أبناء جلدتنا المقيمين في الخارج مع أذربيجان الام وضمان مشاركتهم عن كثب في حلول المسائل القومية العامة.

ولن يندثر عام 2018م عن الذاكرة بتنظيم فعاليات واسعة النطاق بمناسبة مرور 100 عام على انشاء جمهورية أذربيجان الشعبية التي تحتل المكان المجد في تاريخ الشعب. والاحتفال بهذا اليوبيل المهيب يزيد من مشاعر الاعتزاز لابناء جلدتنا والحرية في قلوبهم وتاريخ البلد الغني. ويمكن القول اليوم بان تمنيات مؤسسي الجمهورية وورثتهم الذين اضطروا قبل 100 عام إلى الحياة في المنفى أن يروا أذربيجان دولة مستقلة ومقتدرة قد تحولت إلى حقيقة طيبة.

أذربيجان تتقدم بعزم إلى الأهداف الكبرى التي وضعت نصب اعينها رغم التطورات الجيوسياسية المعقدة الجارية في العالم والنزاعات والاصطدامات المسلحة والحروب ومشاكل اللاجئين والمشردين والصعوبات الاقتصادية العالمية. والإنجازات التي احرزها البلد امر يشاد به من جانب المنظمات الدولية النافذة خاصة في المجالين الاجتماعي والاقتصادي. ونفذت المشاريع العابرة للقوميات بمبادرة البلد ومشاركته فيها تنفيذا ناجحا، حيث أن تشغيل مشروعي ممر الجنوب للغاز الذي يلعب دورا هاما في اثراء خارطة أوروبا للطاقة وكذلك خط أنبوب الغاز العابر للاناضول تاناب الجزء منه وافتتاح الطريق البري الساريع آلات – أستارا واستكمال الاعمال الخاصة بمشروع ممر النقل الدولي الشمال الجنوب في أراضي أذربيجان تكتسي ببالغ الأهمية من حيث زيادة إمكانات الدولة الاقتصادية وتحول المنطقة إلى مركز عبوري ولوجيستي وتعزز موقفها الجيوسياسية.

كلما ينمو البلد تزداد إمكاناته لحل مهام اكثر عالميا وأمامنا مهمة مصيرية مثل تحرير أراضينا المحتلة جراء عدوان أرمينيا العسكري. وتنتهج أذربيجان سياسية متتالية ومستهدفة في سبيل إعادة بناء سلامة أراضيها المنتهكة. وعلى أبناء جلدتنا بدورهم أن يزيدوا من فعالياتهم الرامية إلى لفت انتباه الدوائر العالية للبلدان الكبرى والمنظمات الدولية النافذة إلى حل عادل لنزاع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان وتبليغ الحقائق التاريخية المجتمعات الواسعة. وعلى كل ابن من أبناء جلدتنا أن يتحدوا حول الأغراض القومية العامة من اجل تنمية أذربيجان وتعزز موقفها لدى المجتمع العالمي. وانني على يقين من أن أبناء جلدتنا لن يبخلوا من جهدهم وقوتهم عند تنفيذ مهام تقع على عاتقهم في السنوات المقبلة وهم يعتمدون على هذه المبادئ على الرغم من اختلاف أماكن إقامتهم على وجه الأرض.

وأتمنى لكم إرادة وطيدة وتشكلا متينا في هذا السبيل الصعب والسعادة والرفاهية والازدهار في الحياة الشخصية.

متمنيا العيد المبارك،

إلهام علييف

رئيس جمهورية أذربيجان

مدينة باكو، 25 ديسمبر 2018م».

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده