سياسة


سفارة الكويت تقيم استقبالا بالعيد الوطني

باكو، 23 فبراير، أذرتاج

اقامت سفارة الكويت في باكو استقبالا رسميا بمناسبة الذكرى السنوية الـ58 للعيد الوطني يوم الاستقلال.

أفادت أذرتاج أن السفير الكويتي سعود عبد العزيز محمد الشملان الرومي ألقى كلمة في الاستقبال بعد عزف النشيدين الوطنيين لكلا البلدين.

ورحب السفير الكويتي الحاضرين قائلا : " اسمحوا لي أن أعرب عن بالغ الشكر والتقدير لحضوركم ومشاركتنا لاحتفالنا هذا بمناسبة العيد الوطني لدولة الكويت والذي يصادف الذكرى الثامنة والخمسين للاستقلال والثامنة والعشرين للتحرير والذكرى الثالثة عشر على تولي حضرة صاحب السمو أمير البلاد/ الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، مقالييد الحكم في دولة الكويت."

وتناول السفير الرومي العلاقات الثنائية مفيدا انه "يطيب لي الإشادة هنا إلى التطور الملحوظ في العلاقات الكويتية الأذربيجانية خلال السنوات الأخيرة، والذي يثبت عزم القيادة السياسية للبلدين على رفع وتطوير مستوى العلاقات بأعلى مستوياتها. حيث تم خلال السنوات الماضية تبادل زيارات المسئولين من كلا البلدين، ففي العام الماضي تم عدد من الزيارات الرسمية بين الجانبين كان من أبرزها زيارة رئيس مجلس الأمة معالي السيد/ مرزوق علي الغانم والوفد المرافق له إلى باكو لحضور الاجتماع بمناسبة الذكرى المئوية للبرلمان الأذربيجاني والتباحث مع الجانب الأذربيجاني لتعزيز ورفع مستوى العلاقات بين البلدين، إضافة إلى زيارة رئيس الإدارة العامة لشؤون الإقامة اللواء طلال معرفي لتبادل الخبرات ومناقشة آفاق التعاون في شؤون الهجرة والإقامة، ومن الجانب الأذربيجاني قام رئيس إدارة مسلمي القوقاز الحاج الله شكر باشازاده ورئيس غرفة المحاسبة الأذربيجانية السيد/ وقار جولممادوف بزيارة دولة الكويت والتي حظيت باهتمام بالغ لدى المسؤولين."

وأضاف انه " ولعل من أبرز تلك الإنجازات في هذا السياق هو عقد اجتماعات لجنة التعاون المشتركة بين البلدين في دورتها الأولى والثانية حيث ترأس وفد دولة الكويت في تلك الاجتماعات معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ / صباح الخالد الصباح حفظه الله وبمشاركة عدد كبير من المختصين من الجهات الحكومية والقطاع الخاص في دولة الكويت، ولقد أثمرت تلك الاجتماعات عن التوقيع على العديد من الاتفاقيات الهامة بين البلدين. ويسرني هنا التركيز على أن هذه الإنجازات والتي تحققت تنفيذاً لما تم التوصيل إليه من قرارات حكيمة وحثيثة في اللقاء التاريخي لحضرة صاحب السمو الشيخ / صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد حفظه الله ورعاه وأخيه فخامة الرئيس / إلهام علييف ، رئيس جمهورية أذربيجان في زيارته لدولة الكويت في فبراير 2009.

حازت دولة الكويت بمقعد غير دائم في مجلس الأمن لمدة سنتين بدأت في يناير 2018، حيث حصلت على 188 صوتاً من أصل 192 صوتاً في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتتطلع دولة الكويت عبر علاقاتها الدبلوماسية والصديقة مع دول العالم إلى تمثيل المجموعات السياسية والإقليمية التي تنتمي إليها، لتنقل اهتمامات وطموح تلك المجموعات إلى نح يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار على المستويين الإقليمي والعالمي، حيث أخذت الكويت على عاتقها في مجلس الأمن تسليط الضوء على القضية الفلسطينية والوضع الإنساني في سوريا، والاستمرار في الموقف الموحد والحازم تجاه الملف اليمني للدفاع عن شرعية وسلامة أراضيه.

كما تعهدت بمتابعة عمليات تنفيذ قرارات مجلس الأمن الخاصة بحل نزاعات المنطقة وتعهدت كذلك بالعمل من أجل تحفيز دور مجلس الأمن في الحيلولة دون وقوع النزاع عبر استثمار قدرات الأمم المتحدة في مجال "الدبلوماسية الوقائية" وعبر التعامل مع جميع الأزمات التي تهدد السلام والأمن الدوليين بكفاءة وسرعة.

وتطرق السفير الكويتي علاقات البلدين في مجال السياحة قائلا "وتجدر الإشارة إلى أن توقيع إتفاقية تنظيم الخدمات الجوية بين البلدين مهد الطريق أمام تطوير التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والسياحية.

فحالياً يتم تسيير 4 رحلات مباشرة في الأسبوع بين البلدين ومن المتوقع أن تبدأ شركة الخطوط الجوية الكويتية بتسيير رحلاتها المباشرة في العام الجاري. ونشير هنا إلى أن عدد السياح القادمين من الكويت إرتفع خلال العام الماضي بضعفين مقارنة مع عام 2017 حيث بلغ عددهم 29 الف سائح، فيما بلغ عدد السياح عام 2017 ما يقارب 16.477 الف."

ثم خطب في الاستقبال وزير الثقافة الأذربيجاني أبولفس قرايف مهنئا الشعب الكويتي باسم رئاسة أذربيجان وشعبها.

وقال الوزير قرايف " ان علاقات الأخوة والصداقة بين دولة الكويت وجمهورية أذربيجان تنعكس في التعاون الثنائي بين البلدين في كل المجالات.

يعود تاريخ اقامة العلاقات بين الدولتين الى فترة ما بعد استقلال أذربيجان. حيث تأسست العلاقات الدبلوماسية بين دولة الكويت وجمهورية أذربيجان في 7 اكتوبر 1994. لقد قام فخامة رئيس جمهورية أذربيجان السيد/ إلهام علييف بالزيارة الرسمية لدولة الكويت خلال الفترة من 10-11 فبراير عام 2009 التي تم خلالها التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التعاون في مختلف المجالات بين البلدين. وان التفاهم المتبادل في اللقاءات التي عقدت بين ممثلي الحكومتين خلال الزيارات الرفيعة المستوى في كلا البلدين في السنوات الماضية قد ساهمت في تنمية العلاقات بشكل سريع. تعتزم القيادة السياسية في البلدين تنمية العلاقات السياسية والثقافية وتولي أهمية خاصة لرفعها إلى مستويات عالية.

ويطيب لي أن أؤكد بأن دولة الكويت قد دعمت الموقف الاذربيجاني دائما في المحافل الدولية ضمن منظمة الامم المتحدة ومنظمة التعاون الاسلامي والمنظمات الدولية الاخرى لتبني قرارات تدين للعدوان العسكري الارميني ضد جمهورية أذربيجان. وان اقامة الاسبوع الثقافي الكويتي في جمهورية أذربيجان خلال الفترة ما بين 27 نوفمبر و1 ديسمبر وتنظيم الاسبوع الثقافي الاذربيجاني في دولة الكويت خلال الفترة من 18-23 فبراير 2013 لعبت دورا هاما في ترسيخ أواصر الصداقة والأخوة بين الشعبين. "

وتناول الوزير الأذربيجاني العلاقات الأذربيجانية الكويتية المتطورة مشيرا إلى انه "تربط جمهورية أذربيجان ودولة الكويت العلاقات التاريخية والدينية والثقافية القديمة الى جانب التقارب الجغرافي بينهما. ان الشعبين المتميزين بتقاليدهما الوطنية بين شعوب العالم قد أهدا للبشرية نماذج ثقافية لا تقدر بثمن. نشهد التبادل الثقافي بين مختلف دول العالم بفضل نقل التراث الثقافي الغني الذي احتفظ به شعبينا. ولديّ ثقة تامة بأن التعاون المبني على مبادئ الصداقة المتبادلة والذي يحظى بالرعاية الكريمة من قبل قيادتي الدولتين، سيشهد نموا أكثر في المستقبل، كما سيتم تنفيذ مشاريع مشتركة تجسد الإمكانيات المتوفرة في المجالات المتنوعة بما فيها المجال الثقافي.

أنتهز هذه الفرصة للتعبير عن أخلص التهاني للشعب الكويتي الصديق باسم حكومة جمهورية أذربيجان ووزارة الثقافة بمناسبة هذا اليوم الرائع وأتمنى له السلام والرفاهية."

وحضر الاستقبال الرسمي مسؤولون رسميون ونواب المجلس الوطني والسفراء وممثلون عن وسائل الإعلام وعن المجتمع.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا