سياسة


نظام أرمينيا يعزم على إبقاء ضباط في الجيش قسرا وبالقوة

باكو، 19 أغسطس، أذرتاج

نظام أرمينيا عازم على إبقاء ضباط في الجيش قسرا وبالقوة حيث أنّ قرارا جديدا صدر عن وزير الدفاع الأرميني قد ظهرت له تأثيرات عكسية على نطاق البلاد.

ونقلت مراسلة أذرتاج عن وسائل الإعلام الأرمينية أنّ المحامي نوراير نوريكيان انتقد قرار وزير الدفاع لنظام أرمينيا الذي صدر في 20 يونيو 2017م مفيدا أنّ 17 ضابطا رفعوا دعاوى لدى الجهات القضائية لطلب إعادة بناء حقوقهم حيث أنّ القرار الجديد يعرض على الضباط نسخة مبدلة جديدة من العقود المتعاقدة أنّ يدفعوا غرامة قدرها 250 الف درام ارميني / 880 مانات/ لكل سنة اذا امتنع عن الخدمة العسكرية الإلزامية في حال فسخه العقد قبل استكمال 10 سنوات لخريجي مدارس التعليم العسكري بغرامة تبلغ مليون درام ارميني / 3525 مانات/ فيما رفض عدد كبير من الضباط توقيع نسخة جديدة من العقد.

واعرب المحامي نوريكيان عن اسفه الشديد قائلا "إنّ معظم الضباط الأرمن يعزمون حاليا على مغادرة البلد وهذا مصيبتنا العامة ومشكلة الجيش لان ضابط الجيش الأرميني عاجز عن توفير وتسديد حاجات عائلاتهم وهم اليوم باحثون عن سبل الهروب من البد من اجل أموال. هذا ليس بمشكلة امام مجرد وزارة الدفاع بل هو مشكلة استراتيجية للدولة التي ينبغي لها أنّ تحقق تحولات أساسية في هذا المجال على نحو لن يترك ضابط الجيش الأرميني موقع خدمته على كيفه ولكن وزارة الدفاع تسعى بدلا من ذلك إلى منع تدفق وهروب عسكريين من الجيش من خلال النهج بيد أنّ هذا مستحيل واضح."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا