أقاليم


رئيس جامعة نخجوان: نخجوان اشتهرت عبر العالم بوجهها مهدا للحضارة القديمة

نخجوان، 21 يونيو، أذرتاج

اشتهرت نخجوان التي تحتل مكانا خاصا بها في تاريخ الثقافة الإسلامية وتستلفت الاهتمام بتطورها الحديث وتزداد جمالا يوما لآخر بوجهها مهدا للحضارة القديمة عبر العالم أيضا.

أفادت أذرتاج أن هذه الأفكار قالها صالح محرموف رئيس جامعة نخجوان الحكومية عضو أكاديمية العلوم الوطنية الأذربيجانية في كلمة ألقاها في "مائدة مستديرة" معقودة في "نخجوان عاصمة الثقافة الإسلامية" لدى المكتبة العلمية بالجامعة.

وذكر صالح محرمو فان مدينة نخجوان الغنية بنماذج الثقافة الإسلامية اعلن عن اختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية لعام 2018م في المؤتمر السادس المنعقد في مدينة باكو لوزراء الثقافة للدول الأعضاء لدى منظمة التعاون الإسلامي في شهر أكتوبر عام 2009م. وتحدث رئيس الجامعة بالتفصيل عن حفل الافتتاح المهيب لفعاليات "نخجوان عاصمة الثقافة الإسلامية 2018" في مسرح نخجوان الحكومي للدراما الموسيقية في 20 يونيو لافتا الى أهمية الفعاليات.

واكد فخر الدين سفرلي مدير معهد التاريخ والأثنوجرافيا والآثار التابع لفرع نخجوان لأكاديمية العلوم الوطنية الأذربيجانية عضو الأكاديمية ان عددا كبيرا من الآثار التاريخية الثقافية الشتى التي تعطلت دمارا على مر الزمن قد تم اعادتها الى هيكلتها السابقة بالترميم وإعادة البناء نتيجة دقة رئيس المجلس الأعلى لجمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي واهتمامه بها اليوم وإنعاشها وإحيائها مع تحقيق عدد من الفعاليات الهامة في مجال تحقيق ودعاية الاثار. وفقا لمرسوم رئيس المجلس الأعلى الصادر في 6 ديسمبر عام 2005م في "تنظيم عمل صيانة الاثار التاريخية والثقافية الموجودة في أراضي جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي وجردها وتسجيلها" تم جرد وتسجيل اكثر من 1200 اثر تاريخي ذات الأهمية العالمية والجمهورية والمحلية في الجمهورية الذاتية الحكم في السنوات الأخيرة.

وأشار عضو الاكاديمية الى إعادة المساجد والعتبات الدينية الموجودة في عدد من المساكن الواقعة في الجمهورية ذات الحكم الذاتي خلال السنوات الأخيرة الى هياكلها التاريخية السابقة مؤكدا على انشاء معابد دينية لدى عدد من القرى والارياف وتسخيرها أيضا. وزاد ان الجمهورية ذات الحكم الذاتي فيها 209 مسجدا ناشطا اليوم: "منها 72 مسجدا من التشييد الجديد. وتمت إعادة بناء وتركيب 95 مسجدا و23 عتبة دينية او اصلحت اصلاحا شاملا. ضريح السيدة مؤمنة وضريح كوليستان ومجمع خانة كاه المعمارية الهندسية وقيصرية اوردوباد ومسجد الجمعة وحمام الشرق ومبنى الزاوية المدرسية وقصر الخان ومجمع قراباغلار الضريحي وحمام ينكيجه واضرحة احفاد الائمة ومخازن الجليد تمت إعادة بنائ نحو 70 منها بالحفاظ على تاريخية مظاهرها. واختيار المدينة عاصمة للثقافة الإسلامية يرجع كذلك الى تنظيم الفعاليات الدولية الهامة في نخجوان في السنوات الأخيرة وتنظيم الاجتماعات فيها لرؤساء الدول والتأثير الإيجابي للخبرة المحرزة في هذا المجال.

وفي الختام تم الرد على أسئلة طلبة وأساتذة ومدرسين وألقيت كلمات حول الموضوع.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا