سياسة


الخارجية: باشينيان يستهدف بخطابات ديمقراطية إعطاء الشرعية على توليه السلطة عبر الانقلاب الحكومي

باكو، 13 يوليو، أذرتاج

قال حكمت حاجييف إن رئيس الوزراء الشعبوي الأرميني يسعى الى إيراد ادعاءات لا صحة لها بدلا من اتخاذه موقفا محترما بالإعلان المتبنى بمستوى رؤساء الدول والحكومات من الدول الأعضاء لدى الناتو.

وقد أعلن رؤساء الدول والحكومات للدول الأعضاء لدى الناتو في بروكسل عن تأييدهم بسلامة أراضي أذربيجان وسيادتها عليها للمرة التالية وعن ضرورة معالجة النزاع المعلوم بناء على هذه المبادئ كما ان وثيقة "أولوية الشراكة" الموقع عليها بالأحرف الأولى بين الاتحاد الأوروبي وأذربيجان تعبر عن دعم وحدة أراضي أذربيجان وسيادتها عليها وحرمان حدودها والاحترام بها.

إن الاحترام المتبادل بسلامة أراضي الدول وسيادتها عليها وحرمان حدودها هي المبادئ الأساسية للعلاقات بين الدول والتزام سياسي ودولي ومعاملة مدنية.

أفادت أذرتاج أن هذه الكلمات قالها حاجييف الناطق باسم وزارة الخارجية الأذربيجانية وهو يبدي موقفا من خطاب رئيس الوزراء الأرميني نيقول باشينيان في اجتماع الناتو حول أفغانستان.

واكد حاجييف ان استهانة القرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن الدولي وقرارات وتوجيهات صدرت عن منظمات حركة عدم الانحياز والتعاون الإسلامي والأمن والتعاون في أوروبا والناتو ومجلس أوروبا وغيرها من المنظمات الدولية من قبل أرمينيا وعدم احترامها بها يدل بكل وضوح على وجود حفرة عميقة بين أرمينيا والمجتمع الدولي.

وبدلا من اتخاذ خطوات بناءة في معالجة النزاع عبر المباحثات تخدم رئاسة أرمينيا لتوتير الأوضاع بفرض قيود وشروط في المباحثات وتنظيم زيارات غير شرعية والقيام بها لأراضي أذربيجان المحتلة ونشر قوات مسلحة إضافية عليها وسائر خطواتها ذات طابع المغامرة العسكرية حيث ان خطابها الذي يستهدف للمزيد من تأجيج الأوضاع يتناقض كل التناقض مع دعوات المندوبين المشاركين في رئاسة مجموعة منسك التابعة لمنظمة الامن والتعاون الأوروبي وكذلك وزير الخارجية الأرميني للتجنب من مثل هذه الخطابات المثيرة.

ونوه حاجييف الى ان رئيس الوزراء الأرميني يستهدف بخطاباته عن الديمقراطية إعطاء الشرعية على توليه زمام السلطة عبر انقلاب الدولة ولو أراد رئيس الوزراء الأرميني ان يبرهن تمسكه بالديمقراطية وحقوق الإنسان وجب عليه ان يراعي التزامات أرمينيا الدولية ويسحب قوات الاحتلال الأرميني من أراضي أذربيجان المغزوة وأن لا يمنع تحقق حقوق اللاجئين والمشردين الأذربيجانيين في العودة الى مسقط رؤوسهم بعد ان تعرضوا للتطهير العرقي.

وأضاف ان أذربيجان ستواصل جهودها مع المجتمع الدولي من اجل الحد لعدوان أرمينيا الحربي وحل النزاع حلا عادلا على أساس معايير القانون الدولي ومبادئه وضمان السلام المستدام والاستقرار الشامل في المنطقة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا