أخبار رسمية


لقاء موسع بين الرئيسين الأذربيجاني والطاجكستاني – إضافة
كلمتي الرئيسين الأذربيجاني والطاجكستاني

باكو، 10 أغسطس، أذرتاج

عقد في 10 أغسطس اليوم لقاء موسع بحضور الوفدين تحت قيادة رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف ورئيس جمهورية طاجكستان إمام علي رحمن وذلك عقب اختتام اللقاء الانفرادي بين الرئيسين.

أفادت أذرتاج ان الرئيسين ألقيا خطابين في اللقاء.

وقال الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف:

-السيد الرئيس المحترم، الضيوف الكرام.

أرحب بأحرى الترحاب للمرة التالية بإمام علي بن شريف في أذربيجان. ويسرني ان أراكم من جديد. وانتهزنا اليوم فرصة لبحث موسع لجدول أعمال العلاقات الثنائية وتناولنا مسائل التعاون الإقليمي. ونواصل اليوم عملنا بمشاركة أعضاء الوفدين.

ويسرنا جدا ان نراكم في أذربيجان. وإنني على يقين من زيارتكم ستعطي دفعة جديدة تنمية علاقات الصداقة والأخوة بين بلدينا. ونقوم بفعاليات متبادلة فاعلة جدا في الفضاء الدولي. وتدعم طاجكستان وأذربيجان بعضهما بعضا تقليديا لدى المنظمات الدولية التي نشارك فيها ولهذا الدعم بالغ الأهمية بالنسبة لبلدينا.

ونبحث اليوم كذلك نشاطا اقتصاديا متبادلا. وقد بذل أعضاء الوفدين عملا فاعلا. وعقد عدد من اللقاءات بين مفوضين رسميين لبلدينا عشية زيارتكم من اجل إعداد مواد بشأن الزيارة ومشاريع اقتصادية ومن ضمنها اتخاذ قرارات مهمة بشأن مشاريع حول تنمية النقل وصناعات بلدينا. وقد تحدثنا عن ذلك وسنناقش هذه المسائل بحضور أوسع.

والبتة، يشكل جزءا هاما من علاقاتنا التعاونُ في مجال الإنسانية. ونعتمد هنا على علاقات تقليدية بين شعبينا. هذه العلاقات قاعدة حسنة للعلاقات الحالية. واعتبر أننا في السنوات المقبلة ينبغي لنا ان نبذل عملا من اجل إقامة فعاليات ثقافية نظامية مستمرة في بلدينا بغية استمرار اتصالات وثيقة كثيفة بين شعبينا. ونلتقي نظاميا ونناقش المسائل المهمة على هامش الزيارات والفعاليات الدولية المختلفة. ويسرنا بان علاقات الصداقة قيد التطور بنجاح اليوم. وأرحب ترحابا آخر بكم من صميم القلب وأتمنى ان تقضوا الوقت في أذربيجان قضاء حسنا.

وقال الرئيس الطاجكستاني إمام علي رحمن:

-أشكرك إلهام بن حيدر المحترم والأصدقاء الأذربيجانيين الأعزاء. نحن مسرورون جدا بلقائنا. وبالدرجة الأولى، أود ان أعرب عن الامتنان على الدعوة لزيارة رسمية لأذربيجان الصديقة وحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

جمهورية طاجكستان تثني علاقات الصداقة التي تعتمد على الوحدة التاريخية الثقافية والتقاليد متعددة القرون بين شعبينا. ويسرني ان اذكر ان علاقات طاجكستان وأذربيجان تزداد اليوم نموا وسعة. ونهتم بتوسيع وتعميق فعالياتنا المثمرة على جميع اتجاهات تعاوننا ذي الاهتمام المتبادل. واني على يقين من ان اتفاقيات سنتوصل إليها اليوم لتغني شراكتنا متعددة الأنواع بمضمون جديد وترفعها مستوى اعلى وأكثر جودة.

إلهام بن حيدر المحترم، الموقع الدولية لأذربيجان التي أحرزت إنجازات كبرى في تنميتها الاجتماعية الاقتصادية في سنواتها المستقلة تتزايد تعززا وقوة متتاليا. ونموذج باهر لنجاح البلد هو تغيرُ عاصمته ومظاهرها سنة لأخرى. وتحدثتُ عن ذلك خلال اللقاء. وتعد باكو عن حق وصواب احدى المدن الأكثر جمالا وحداثة في العالم اليوم. وكل هذه الإنجازات تعود إلى سياسة الدولة الناجحة التي تحظى بدعم أكثر وشامل عن جانب مجتمعكم. وأتمنى لكم من صميم القلب نجاحا وإنجازات جديدة من اجل رفاهية الشعب الأذربيجاني.

أذربيجان شريك هام بالنسبة لنا في منطقة القوقاز. وأود ان اذكر بامتنان نزعة توسع ناجح للعلاقات الطاجكستانية الأذربيجانية. وقد شكّلنا قاعدة اتفاقية قانونية جسيمة لعلاقاتنا خلال السنوات الماضية بالاعتماد على العقد حول الصداقة والتعاون. وهذه القاعدة يمكن القول بأنها تكاد تشمل على جميع مجالات التعاون. وسيتم اليوم توقيع حزمة جديدة من الوثائق الثنائية الموجهة إلى تعزيز التعاون المثمر بين بلدينا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده