سياسة


وزير الخارجية يستقبل نظيره الياباني

باكو، 5 سبتمبر، أذرتاج

استقبل وزير الخارجية الأذربيجاني ائلمار محمدياروف في الخامس من سبتمبر اليوم وزير الخارجية الياباني تارو كونو مع الوفد المرافق له.

أفادت أذرتاج أن الوزير ائلمار محمدياروف لفت إلى أن الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى لها أهمية خاصة في تطوير التعاون بين البلدين.

وأعرب وزير الخارجية الياباني تارو كونو عن الامتنان من الدقة مفيدا انه وجد استقبالا من جانب الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف وجريان مناقشات مفيدة جدا خلال الاجتماع. وذكر الضيف أن أذربيجان تقع في المكان الجغرافي الهام مؤكدا على حرصه على المزيد من تطوير العلاقات مع أذربيجان.

وأفاد الوزيران إقامة علاقات الصداقة التي تعتمد على التفاهم والاحترام المتبادل بين أذربيجان واليابان مع التعبير عن الارتياح من تطور الحوار السياسي الثنائي. وابلغ الجانبان وجود التعاون الناجح في مجال الطاقة مع الإشارة إلى وجود آفاق واسعة من اجل تنمية العلاقات في القطاع غير النفطي خاصة بجانب سائر مجالات الاقتصاد.

وقدم ائلمار محمدياروف معلومات حول الإصلاحات الجذرية المنفذة الرامية إلى تنويع الاقتصاد في البلد منوها إلى وجود إمكانات جذابة في البلد من اجل مشاركة شركات يابانية مشاركة أكثر فعالا في القطاع غير النفطي. واستلفت كذلك إلى أن ممري الشمال والجنوب والشرق والغرب اللذين يجري تحقيقهما بمبادرة من أذربيجان ومشاركتها فيهما يمكن أن تستفيد منهما شركات يابانية أيضا. كما أحاط زميله الياباني علما بالأعمال المنفذة في مشروعي تاب وتاناب.

وتطرق الطرفان إلى مسائل التعاون والدعم المتبادل في إطار المنظمات الدولية بين الدولتين مشيرين إلى ضرورة الشراكة في صيغة "جوام زائد اليابان".

وشهد الاجتماع التأكيد على أن تعليم اللغة اليابانية لدى المؤسسات التعليمية العالية في أذربيجان وتبادل الطلبة واستضافة البلد سبتمبر العام الحالي بطولة العالم للجودو وتنظيم برامج ثقافية متبادلة لتطوير العلاقات الإنسانية الثنائية وزيادة الاتصالات. كما أشارا إلى مساهمة الفعاليات التعليمية والرياضية والثقافية في تطوير التعاون في مجال السياحة وبحث الوزيران كذلك مسألة فتح رحلات جوية مباشرة.

وتبادل الوزيران تبادلا واسعا الآراء حول القضايا الخاصة بجدول الأعمال الإقليمية والدولية. وقدم الوزير محمدياروف معلومات حول صراع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان وعملية المباحثات التي تقام بوساطة المندوبين المشاركين في رئاسة مجموعة منسك مبلغا أن بقاء النزاع عالقا ووجود قوات الاحتلال الأرميني في أراضي أذربيجان المحتلة تهديد خطير على السلام والأمن في الإقليم. وشدد على وجوب سحب قوات الاحتلال الأرميني من الأراضي المحتلة الأذربيجانية كلها وفقا لمطالب قرارات مجلس الأمن الدولي الأربعة من اجل حل الصراع سياسيا وضمان السلام العادل.

وأفاد تارو كونو أن اليابان تؤيد بحل الصراع سلميا على أساس معايير القانون الدولي ومبادئه. وأعلن الوزير الياباني عن تسهيل إجراءات تأشيرة دخول لمواطني أذربيجان من اجل تحسين الاتصالات بين البلدين.

كما تبادل الطرفان الآراء حول المسائل ذات الاهتمام المشترك.

ونظم الوزيران عقب الاجتماع مؤتمرا صحفيا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا