أخبار رسمية


مؤتمر حول مئوية تأسيس جمهورية أذربيجان الديمقراطية وعلاقات الشراكة الاستراتيجية بين أذربيجان وإيطاليا

روما، 25 سبتمبر (أذرتاج).

أقيم في قصر جوستينياني بروما مؤتمر تحت عنوان "مئوية تأسيس جمهورية أذربيجان الديمقراطية وعلاقات الشراكة الاستراتيجية بين جمهورية أذربيجان وجمهورية إيطاليا".

أفادت وكالة أذرتاج ان النائبة الأولى لرئيس جمهورية أذربيجان مهربان علييفا ورئيسة مجلس الشيوخ الإيطالي ماريا اليزابيتا آلبيرتي كاسيلاتي حضرتا حفل افتتاح المؤتمر.

تحدثت رئيسة مجموعة الصداقة البرلمانية الإيطالية والأذربيجانية في مجلس الشيوخ روسانا بولدي في كلمة ألقتها في المؤتمر عن أهمية المؤتمر المكرس لمئوية تأسيس جمهورية أذربيجان الديمقراطية. قالت إن العلاقات بين البلدين تشهد تطورا كبيرا مشيرة إلى أهمية التعاون الاستراتيجي الثنائي. كما أكدت على دور السيدة مهربان علييفا في تطوير العلاقات بين أذربيجان وإيطاليا.

وأشارت رئيسة مجلس الشيوخ الإيطالي ماريا اليزابيتا ىلبيرتي كالاتي في كلمتها الى ان الاحتفاء بمئوية تأسيس جمهورية أذربيجان الديمقراطية في إيطاليا لشرف كبير بالنسبة للجانب الإيطالي مع الإشارة الى الأهمية الخاصة لعقد هذا المؤتمر في المبنى التاريخي الذي شهد توقيع الدستور الإيطالي قبل هذا بـ70 عاما.

كذلك تحدثت ماريا اليزابيتا ىلبيرتي كالاتي عن دور برلمان جمهورية أذربيجان الديمقراطية في منح المرأة حق الانتخاب والتصويت واصفة إياها بالخطوة المهمة في تاريخ المنطقة. وأعربت عن شكرها للسيدة مهربان علييفا النائبة الأولى لرئيس أذربيجان على دورها في تطوير العلاقات الثقافية بين البلدين مشيرة الى ان المؤسسة تحقق المشاريع المتعلقة بترميم الآثار التاريخية الثقافية في إيطاليا.

أعربت رئيسة مجلس الشيوخ عن يقينها من توسيع نشاط الشركات الإيطالية في أذربيجان مشيدة بدور أذربيجان في تعزيز امن الطاقة الأوروبي.

كمل شددت على دور أذربيجان كجسر بين الغرب والشرق واصفة إياها بالشريك المهم للاتحاد الأوروبي والصديق التاريخي لإيطاليا.

من جانبها قالت النائبة الأولى لرئيس أذربيجان مهربان علييفا في كلمة ألقتها في المؤتمر ان موضوع المؤتمر مهم جدا وكرس لذكرى مئوية تأسيس جمهورية أذربيجان الديمقراطية وهي اول جمهورية ديمقراطية في الشرق الإسلامي. وتحدثت عن تاريخ ودور هذه الجمهورية في حياة الاذربيجانيين وتشكل مؤسسات ديمقراطية مشيرة. كما تحدثت السيدة مهربان علييفا عن قرارات وخطوات اتخذتها الحكومة الأذربيجانية حينذاك في سبيل تعزيز مؤسسات الدولة وتطوير التعليم وبناء الجيش الوطني وإقامة علاقات حسن الجوار مع الدول.

كذلك تطرقت السيدة علييفا في حديثها الى العلاقات القائمة بين أذربيجان وإيطاليا مشيرة الى نشاط مجموعتي الصداقة بين برلماني البلدين واللجنة الحكومية المشتركة وتوقيع إعلان مشترك حول الشراكة الاستراتيجية بين إيطاليا وأذربيجان عام 2014. كما أشادت بتبادل الزيارات بين قادة الدولتين واصفة زيارة الرئيس الإيطالي الى أذربيجان في يوليو لهذا العام بانها تاريخي وهي الأولى من نوعها في تاريخ العلاقات بين أذربيجان وإيطاليا. وأعربت علييفا عن شكرها مرة أخرى للرئيس الإيطالي على تكريمها بوسام فرسان الصليب الكبير.

في حديثها عن العلاقات الاقتصادية الثنائية اشارت الى ان 95 شركة إيطالية تعمل بنجاح في مختلف المجالات للاقتصاد منها الخدمات والتجارة والنقل والزراعة وصناعة النبيذ في أذربيجان.

كما شارك الرئيسان الإيطالي والاذربيجاني في حفل افتتاح مصنع بوليبروبيلين في سومغايت في يوليو هذا العام.

كما تناولت السيدة علييفا في حديثها تطور الاقتصاد الاذربيجاني في السنوات الأخيرة والمشاريع الدولية والإقليمية العملاقة المنفذة بمشاركة أذربيجان منها مشروع سكة الحديد باكو-تبيليسي-قارس الذي افتتح في أكتوبر للعام الماضي ومشروع ممر الغاز الجنوبي ومشروع تاناب وتاب. كما تحدثت عن إنجازات أذربيجان ودورها في التنوع الثقافي والتسامح مشيرة الى استضافة بلادها للعديد من الفعاليات والمؤتمرات والمنتديات الدولية في هذا الموضوع والى "مسار باكو" الذي انطلق بلقاء جرى بين وزراء ثقافة الدول الأعضاء في المجلس الأوروبي ومنظمة التعاون الإسلامي في باكو عام 2008 .

وقالت ان أذربيجان تعاني من عدوان أرمينيا المجاورة التي احتلت 20 في المائة من أراضي البلد مشردة لمليون أذربيجاني من ديارهم التاريخية الأصلية. كما لفتت انظار الحضور الى مأساة خوجالي والقرارات الأربعة الصادرة عن مجلس الامن الأممي التي تطالب أرمينيا بسحب قواتها المسلحة من الأراضي الأذربيجانية المحتلة. وأشارت الى ضرورة تسوية النزاع القراباغي على أساس قواعد القانون الدولي وفي اطار وحدة أراضي أذربيجان وتحرير إقليم قراباغ الجبلي والمحافظات المحتلة السبع المجاورة لها وعودة اللاجئين والمشردين الى ديارهم.

X X X

ثم واصل المؤتمر اعماله بجلسات عمل حيث تحدث الناطقون عن أهمية جمهورية أذربيجان الديمقراطية في تعزيز القيم الديمقراطية في المنطقة مع الإشادة بتمثيل ممثلي القوميات المختلفة في برلمان جمهورية أذربيجان الديمقراطية واصفين إياها بالخطوة المهمة.

في الختام عرض فيلم قصير عن جمهورية أذربيجان الديمقراطية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده