اقتصاد


عقد الاجتماع الوزاري بالدورة الـ34 للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري للتعاون الإسلامي في إسطنبول

إسطنبول، 28 نوفمبر، أذرتاج

تنعقد في إسطنبول الدورة الرابعة والثلاثون للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري / الكومسيك / لمنظمة التعاون الإسلامي في 28 نوفمبر اليوم.

أفادت أذرتاج أن الدورة الـ34 المنعقدة في موضوع "تيسير التجارة: تحسين نظم إدارة المخاطر الجمركية في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي" يمثل أذربيجان رئيس جهاز الجمارك سفر مهدييف مع الوفد المرافق له الذي يضم نائب وزير الاقتصاد صاحب محمدوف وغيره من المسؤولين.

وعقد اجتماع وزاري على هامش الدورة بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 28 نوفمبر.

واستمع المشاركون كلمات في الحفل الافتتاحي ألقاها كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن احمد العثيمين ورئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بندر حجار ورئيس الجمعية التركية للغرف والمصافق توبب نائب رئيس الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة رفأت حصار جيكلي اوغلو وكذلك ممثلون إقليميون للدول الأعضاء.

وتحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن التطورات الجارية في العالم عقب الحرب العالمية الأولى قائلا إن الأحداث الحاصلة في التاريخ دروس وعبر. وتناول الرئيس التركي الجور والظلم الملاحظ في البلدان الإسلامية مفيدا أن الكوارث الإنسانية الواقعة في مناطق النزاع من أكبر الظلم والجور على الشعوب الإسلامية. واكد أردوغان على أن "الشعوب التي تحمل نفس الثقافة والدين ينبغي لها أن تقف موقف الاعتناء الأخوية من مشاكل بعضهن بعضا. ويجب علينا أن نتوقع وننتظر العون والتضامن من بعضنا بعضا. وعدد من المشاكل الواقعة في البلدان الإسلامية ترجع مصادرها إلى البلاد الخارجية. ومن غير المسلم بمواصلة ازدواجية المعايير عبر العالم بسرعة".

وتطرق الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن احمد العثيمين في كلمته تطرقا واسعا إلى الإمكانات الواعدة لمنظمة التعاون الإسلامي لافتا إلى استمرار توسع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلاد الأعضاء. وأحاط الأمين العام العثيمين الحاضرين علما بمشاريع المنظمة في مجالات النقل والتجارة والطاقة والسياحة وغيرها مفيدا أن كل هذه المشاريع تحظى باهتمام عن جانب البلاد الأعضاء لدى المنظمة. وتحدث كذلك عن هياكل مختلفة تتشكل بسرعة لدى المنظمة رافعا شكره للحكومة الأذربيجانية على فعاليات مركز العمل للمنظمة الواقع في باكو.

وكرس رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بندر حجار كلمة له في الاجتماع لاوضاع الاستثمارات في البلاد الأعضاء.

ثم استمع الحاضرون إلى كلمات ألقاها ممثلون اقليميون للبلاد الأعضاء.

ثم اجتمع بعد الحفل الافتتاحي الرئيس التركي رجب طيب اردوغان والأمين العام يوسف بن أحمد العثيمين بالوفود.

وناقش الاجتماع الوزاري مسائل تخص بتبادل التجارب والخبرات المتحققة في مجال إدارة المخاطر وتطوير التعاون في هذا المجال بجانب تبادل الآراء حول آفاق مستقبلية لتنمية التعاون بين البلاد الأعضاء في مجالي الاقتصاد والتجارة وحول مسائل مشروع جدول اعمال التي تم تبنيها في اجتماع أنقرة في مايو العام الحالي للكومسيك.

وتعقد على هامش الدورة كذلك حلقات نقاش على مواضيع "الاستفادة من إمكانات تيسير التجارة للتكامل الإقليمي" و"صعوبات في مجال تحديث النظام الجمركي وحلول ممكنة" و"دور القطاع الخاص في تيسير التجارة" وغيرها.

وتختتم الدورة في 29 نوفمبر.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا