سياسة


وزير الخارجية الروسي والرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي يبحثان معالجة النزاع الأرميني الأذربيجاني

باكو، 19 فبراير، أذرتاج

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في تصريح أدلى به عقب اجتماع عقده في 19 فبراير اليوم في موسكو مع نظيره السلوفاكي الرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي ميروسلاف لايتشاك إنهم ناشطون في ظروف اتصالات وثيقة مع أعضاء مجموعة مينسك التابعة للمنظمة لتسوية نزاع قراباغ الجبلي وقد عقدوا لقاءات مع رئيسي البلدين ووزيري الخارجية. وأضاف أن لقاء وزيري الخارجية الأذربيجاني والأرميني في 16 يناير بباريس جرى في جو بناء أيضا. وأوضح لافروف أن المندوبين المشاركين في مجموعة منسك لا يستطيعون سوى تقديم دعم لإقامة ظروف للحوار وقرارات في هذه القضية يجب أن يتخذها طرفا النزاع نفساهما.

أفادت أذرتاج عن وسائل الإعلام الروسية أن لافروف أبان انه أخذا بعين الاعتبار تكون حكومة جديدة في أرمينيا هناك حاجة إلى وقت إضافي للتفهم مدى كثافة استمرار عملية تسوية النزاع.

وابلغ الرئيس الحالي للمنظمة لايتشاك أنه يخطط زيارة لباكو ويريفان في شهر مارس لمناقشة سبل حل المشكلة. ولفت إلى أن سلوفاكيا تؤيد بعملية حل النزاع سلميا مضيفا انه يعقد لقاءات مستمرة مع أعضاء مجموعة منسك بصفته رئيسا حاليا للمنظمة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا