علم وتعليم


مدير معهد التأريخ: أشهد الحب الكبير تجاه الرئيس وسط الشعب

باكو، 13 أبريل نيسان، أذرتاج

قال الأكاديمي يعقوب محمودوف إن الشعب الأذربيجاني قال "نعم" لمستقبل أذربيجان السعيد والتنمية المستدامة والاستقرار بتصويته لصالح إلهام علييف في الانتخابات الرئاسية عام 2018م.

أفادت أذرتاج عن محمودوف مدير معهد التاريخ نائب المجلس الوطني الأكاديمي المؤرخ قوله في تصريح لمراسلة أذرتاج إننا اذا نتحدث عن فعاليات الرئيس خلال العام الماضي أود أن اذكر وعده الشعب أثناء حفل أداء القسم اذ قال نملك إرادة سياسية قوية وموارد مالية كبيرة وأنشأناها بأيدينا ونعيش الآن على حساب انفسنا وفي البلد وحدة بين الشعب والسلطة وإنني على يقين من اننا ننظر إلى المستقبل بتفاؤل كبير حيث أن تمنيات كل منا أن يزيد البلد قوة وقدرة وسعة أن يعيش مواطنو أذربيجان في ظروف احسن مما كان.

ونتائج الاستطلاع للرأي الذي أقامته شركة "اوبينيون واي" الفرنسية في شهر مارس الماضي حول فعاليات الرئيس إلهام علييف صدقت على أن الرئيس إلهام علييف ما برح يحظى بالثقة العالية عن جانب الناخبين حيث أن 1ر80 في المائة من المستطلعين آراءهم وصفوا الاحتفاظ بالاستقرار الاجتماعي السياسي والاجتماعي الاقتصادي الموجود في البلد بأكبر نتيجة نجاحا لفعاليات الرئيس. كما أن النتائج المعممة تدل على أن إلهام علييف قادر على الحصول على أصوات غالبية الناخبين المطلقة اذا أقيمت انتخابات رئاسية من جديد اليوم.

واكد محمودوف على أن نموذج أذربيجان للتنمية الحديثة يهتم به اليوم كل العالم ومؤلف هذا النموذج رئيس الدولة إلهام علييف: "واعتقد اهم جزء مركب من هذا النموذج انتعاشنا ونهضتنا القومي المعنوي ومن جملته تطهير تاريخنا الوطني من التزييف والتحريف والفبركة وذلك بفضل اهتمام دائم عن رئيس الدولة بفعاليات معهد التاريخ التابع لأكاديمية العلوم الوطنية الأذربيجانية حيث انه إنفاذا لمبادرات الرئيس ودعواته وتوجيهاته قد صدر عن معهد التاريخ خلال 15 سنة أخيرة نحو 500 مؤلف دراسي وتحقيقي وبالمناسبة أود أن اشكر هنا للرئيس على دعمه وتأييده فعاليات المعهد.

وإنجازات العام الأخير دافع كبير للسنوات المقبلة أيضا.

وغرض الدولة الرئيس تطهير أراضينا المحتلة من الأعداء وإعادة بناء وحدة أراضي البلد ونؤمن نحن المؤرخون بان الشعب الأذربيجاني يعودنّ ليس إلى مسقط رؤوسه في قراباغ فقط بل والى مستوطناته في أريفان وزنكزور وكويتشه أيضا ولنتوصل إلى هذه الانتصارات توصلا حاسما بتوحد وتضافر حول الرئيس إلهام علييف.

وإن الرئيس إلهام علييف رجل دولة عظيم على النطاق العالمي رغم قيادته دولة صغيرة نسبيا نظرا للدول الكبرى ومراكز القوة واعتقد أنه رجل دولة قادر على معالجة أكثر المشكلات صعوبة لهذا العالم المتعولم المعقد. ويناضل من اجل إيصال أرضه الوطني وشعبه المتطور العصري إلى صفوف الدول المحتلة ذروة العالم وشعوبها وكلما تزايدت الإنجازات في هذا السبيل ظهرت نزعات رامية إلى عرقلة ومنع على نطاق واسع ضد الدولة ورئيسها. ويقف القائد الأعلى العام إلى جانب جندي الجيش ويعتني بتقوية الجيش ويتناول الطعام مع جنود إلى مائدة واحدة وارى بصفتي مؤرخا على شخصه الشاه نادر المقتدر الذي طهر الوطن من جميع الأعداء وأتمنى أن يطهر رئيس الدولة القائد الأعلى العام أراضينا المحتل من الغزاة والأعداء أن يدخل في تاريخ أذربيجان رئيسا منقذا وإني من المؤمنين بذلك.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا