سياسة


انطلاق أعمال المؤتمر الدولي السادس لوكالات الأنباء في صوفيا

صوفيا، 13 يونيو (أذرتاج).

انعقد في صوفيا عاصمة بلغاريا اليوم حفل افتتاح المؤتمر الدولي السادس لوكالات الأنباء برعاية وكالة الأنباء البلغارية وبحضور رؤساء وممثلي حوالي 200 وكالة أنباء من نحو 100 بلد وخبراء إعلاميين دوليين ومؤسسات إعلامية نافذة.

أفادت وكالة أذرتاج ان المدير التنفيذي لوكالة الأنباء البلغارية ماكسيم مينتشيف استهل المؤتمر المقام تحت شعار "مستقبل الأخبار" بكلمة تحدث فيها عن تاريخ المؤتمر الدولي لوكالات الأنباء والمسائل المدرجة في الأجندة. قال مينتشيف إن البث الإخباري في العالم يواجه اليوم العديد من المشاكل مشيرا الى ان المؤتمر الحالي يشكل منصة جيدة لمناقشة المشاكل أمام الإعلام وسبل محاربة انتشار الأفكار الكاذبة. وأشاد ماكسيم مينتشيف بالأعمال التي قام بها رئيس هيأة إدارة وكالة اذرتاج أصلان أصلانوف رئيس المؤتمر الدولي لوكالات الأنباء خلال رئاسة أذرتاج للمؤتمر الدولي الخامس خلال أعوام 2016-2019 واعرب عن شكره له على هذه الإنجازات.

ثم ألقى الرئيس البلغاري رومين راديف كلمة تحدث فيها عن أهمية المؤتمر الدولي لوكالات الأنباء مشيرا إلى انه منصة جيدة لمعالجة المشاكل الموجودة أمام كالات الأنباء ومناقشة مهامها. أضاف ان شعار المؤتمر في مكانه وزمانه. لأن مستقبل الأخبار هو مستقبل البشرية. ان التقنيات الجديدة والرقمنة تخلق فرصا جديدة لوسائل الإعلام من جهة وتحديات من جهة أخرى.

وتطرق كلايف مارشال المدير التنفيذي العام لوكالة برس آسوشيشن البريطانية في كلمته الى المشاكل الموضوعة أمام وكالات الأنباء. قال ان تطور شبكات التواصل الاجتماعي يخلق أيضا بعض المشاكل المتعلقة بجلب الإعلانات بشكل اكثر من وكالات الانباء الى جانب انتشار الأفكار الكاذبة في الشبكات. قال ان الاخبار الكاذبة تخلق تهديدا جديا للمجتمع. كما تحدث عن التهديدات التي يواجهها بعض الصحفيين اثناء تنفيذ عملهم ومهنتهم. قال ان هذا غير مقبول لان الصحفي يزود المجتمع بمعلومات واخبار بمهنته.

ثم ألقى رئيس هيأة إدارة أذرتاج رئيس المؤتمر الدولي لوكالات الانباء أصلان أصلانوف كلمة في الحفل قال ان المؤتمر الدولي الخامس لوكالات الانباء انعقد في باكو في نوفمبر العام 2016 بتنظيم مؤسسة حيدر علييف. قال اصلانوف "إن حضور الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف حفل افتتاح المؤتمر وإلقائه كلمة موسعة فيه، ثم استقباله مجموعة من المشاركين فلا يزال كل هذا باقية في ذاكرتنا كدليل على الاهتمام والأهمية التي تبديها الدولة الأذربيجانية للإعلام. خلال ذلك الاجتماع الذي انعقد في مثل هذه الأجواء المثمرة كنا قد ناقشنا تحديات العصر أمامنا وأجرينا تبادل الآراء. إن المسائل المطروحة في الاجتماع منها مواضيع مهمة كالإعلام الاجتماعي والابتكارات وصحافة الملتيميديا أصبحت جزء من النشاط اليومي لوكالات الأنباء. في الحقيقة، 3 سنوات فترة زمنية قصيرة في التاريخ. لكن التكنولوجيا الحديثة تغيرت بشكل أسرع خلال هذه الأعوام، ما أدى إلى تأثيره على أدائنا الصحفي وتغير الصحافة بشكل عام."

وأضاف : "خلال 3 سنوات مضت من رئاسة أذرتاج المنظمة بذلنا مع أعضاء المجلس جهودا لتحويل المؤتمر إلى كيان اقوى، بل واجب ومفيد لكل وكالة أنباء. لا أريد الخوض في التفاصيل بل اكتفي بالقول إن أحد الخطوات التي اتخذناها كان تطوير ميثاق المؤتمر. قد تكون هذه المسألة قائمة في المستقبل أيضا ونشهد استمرار تطويره. هدفنا هو الحفاظ على وكالات الأنباء كمصدر موثوق به للأنباء، إثباتنا بالفعل بقاءها كمصدر للأنباء موضوعي وغير منحاز."

كما استطرد قائلا: "مستقبل الأخبار أمر يهم الجميع. ربما البعض متفائلون والبعض الآخر متشائمون في مستقبل الأخبار. بدوري أعتقد أن مستقبل الأخبار في يد وكالات الأنباء أي في أيادينا. إذن فإن مواضيع هذا المؤتمر ستركز على مناقشة آفاق عمل الوكالات تماشيا مع متطلبات العصر الحالي. ستركز مناقشاتنا على كل عوامل ذكرتها هنا. والهدف العالمي للمؤتمر هو تزويد وكالات أنباء من كل أنحاء العالم بمعلومات عن المستجدات وإطلاعها على الخبرات المكتسبة في هذا المجال. تبادل الخبرات هو بالغ الأهمية في عصرنا الحالي. بفضله بالذات، أصبحت طرق التعامل مع الإعلام الاجتماعي أكثر رواجا والآن نتمكن جميعا من الاستفادة منها في الوقت الحالي. ويمكننا أن نساهم في خدمة الإعلام للسلام والاستقرار في العالم، من خلال تبادل معارفنا وخبراتنا. كلما نتقاسم معارفنا تتحسن وتتطور."

كما زاد اصلانوف قائلا: "المؤتمر الدولي لوكالات الأنباء منظمة مرتبطة بمنتجي الأخبار الأكثر مصداقية وموثوقا بهم. الى جانب الحفاظ على هذا المكان والدور فعلينا أن نعززه ونؤكد السوق الإعلامي على اننا شركاء موثوق بهم في البيئة المعلوماتية المعقدة حاليا. نقول ان شبكات التواصل الاجتماعي ونشوء الإعلام الإلكتروني أدى إلى تنويع مصادر المعلومات وانخفاض حجم استهلاك المعلومات التي تنتجها الصحافة التقليدية. وما هو المخرج من هذا الوضع؟ ولهذا السؤال جواب يقبله الجميع ووجد إثباته على مر الزمن: علينا ألا نهمل الأخبار والمعلومات المتداولة في الإعلام الاجتماعي/ فينبغي لنا تقديمها إلى جمهور قرائنا بعد استقصائها و"غربلتها". ينتظر المستهلكون منا الأخبار التي تم تدقيقها وتصديقها. فنقدم لهم خدمة قيمة جدا لتجنبهم من عواقب الأخبار الكاذبة. واليوم سنتعرف على الأفكار الشيقة والخبرات حول هذه المسائل.

ثم ألقى وزير الثقافة البلغاري بويل بانوف كلمة في الحفل مشيرا فيها الى ضرورة مناقشة سبل الحيلولة دون انتشار الأفكار الكاذبة وحماية حقوق الملكية العقلية واتخاذ خطوات واعية في هذا المجال.

وقال المدير التنفيذي العام لوكالة د ب آ الألمانية ورئيس اتحاد وكالات الانباء الأوروبية بيتر كروبش وغيره من المتحدثين في كلماتهم عن الإنجازات المكتسبة في المجال الإعلامي ومشاكله وسبل حلها.

بعد حفل الافتتاح الرسمي استمر المؤتمر في جلسة عمل في موضوع "نماذج الملكية لوكالات الانباء".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا