سياسة


الخارجية: ضمان الامن والسلام في المنطقة مرهون على سحب قوات الاحتلال الأرميني من أراضي أذربيجان فقط

باكو، 29 يوليو، أذرتاج

علقت الناطقة باسم وزارة الخارجية ليلى عبد الله يفا على تصريح أدلى به الناطق باسم الخارجية الارمينية بشأن تصاعد حدة التوتر عند خط الجبهة.

أفادت أذرتاج عن عبد الله يفا قولها إن مسببا وحيدا لوجود التوتر السائد في المنطقة اليوم وكذلك "منطقة خط الجبهة" بين أرمينيا وأذربيجان عموما هي أرمينيا التي تحتل احتلالا حربيا أراضي أذربيجان المعترف بها دوليا أي إقليم قراباغ الجبلي والمحافظات السبع المطلة عليه والبحث عن مجرم آخر في هذه القضية ليس سوى خداع النفس. لأن قرارات المجتمع الدولي ومن ضمنه مجلس الامن الدولي الذي يضم كذلك البلاد الثلاثة الأعضاء المندوبة المشاركة في رئاسة مجموعة منسك التابعة لمنظمة الامن والتعاون في أوروبا وسائر المنظمات الدولية بين أيدينا.

وما دامت قوات الاحتلال الأرميني تحافظ على تواجدها على أراضي أذربيجان المعترف بها على الصعيد الدولي ازداد احتمال وقوع مثل هذه الحوادث للأسف. والسبيل الوحيد للحيلولة دون مثل هذه الحالات هو ضمان سحب قوات الاحتلال الأرميني من أراضي أذربيجان.

لن يقبل الجانب الأذربيجاني واقع احتلال أراضيه وكان على أرمينيا أن تفهم هذا حتى الان ولا ضمان للسلام والأمن المستدام وإعادة بناء الرفاهية سوى سحب قوات الاحتلال الأرميني من أراضي أذربيجان وإزالة التوتر في المنطقة بعودة اللاجئين الاذربيجانيين المشردين من مسقط رؤوسهم.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا