ثقافة


التجار والحرفيون في تركيا يطلبون تغيير نظام "All-inclusive"

باكو، 15 أغسطس (أذرتاج).

توجه التجار والحرفيون في منتجعات سيده وآلانيا في تركيا إلى الحكومة بطلب لإعادة النظر في معايير نظام "شامل كليا" في الفنادق، حسبما أفادت وكالة أذرتاج نقلا عن الجمعية التركية لوكالات السياحة.

كما أفادت أذرتاج نقلا عن صحيفة "ايزفيستيا" الروسية أن وزارة الثقافة والسياحة التركية تلقت رسالة من غرفة التجارة والصناعة لمدينة ماناوقات تطلب فيها تغيير معايير نظام "شامل كليا" وتحديد مناطق لن تتضرر مجالات الأعمال فيها من عمل الفنادق في هذا النظام. يقال في الرسالة ان تركيا انتهجت نهجا لجلب السياح "المفيدين" الذين سيصرفون 1000 دولار على الأقل خلال الزيارة.

يعتقد أعضاء الغرفة أن نظام "شامل كليا" يخسر تجارتهم. وتغيير معايير هذا النظام سيسمح بتوزيع الأرباح الواردة من السياح بين التجار والفنادق على أساس مبدأ "المنافسة العادلة". واليوم لا يغادر السياح مكان الفنادق ولا يقومون بالجولات عبر البلد، ولا ينفقون للأكلات والتسوق خارج الفنادق.

الحرفيون في آلانيا هم الآخرون يتقاسمون نفس الموقف. قال رئيس غرفة التجارة والصناعة في ماناوقات نوري دمير ان الفنادق غير محجوزة والمحلات فارغة حاليا هنا. واقترض عدد كثير من التجار لفتح محل لهم في الموسم السياحي. لكنهم غير قادرين على تسديد قروضهم. انهم ينتظرون تعديلات جذرية ويطالبون تغيير نظام "شامل كليا" في مركز المدينة.

يشار إلى أن نظام "All-inclusive" يعد نظاما عالميا تتبعه الكثير من المنتجعات الساحلية وبعض الفنادق، والقاعدة العامة أن هذا النظام يتيح للسائح أو النزيل أن يتناول الوجبات الرئيسية الثلاث مع المشروبات من دون أن يدفع أي تكلفة إضافية زيادة عن التي دفعها عند الحجز.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا