سياسة


السفارة السعودية في باكو احتفلت باليوم الوطني لبلادها

باكو، 24 سبتمبر (أذرتاج).

احتفلت السفارة السعودية في أذربيجان أمس بـاليوم الوطني التاسع والثمانين للمملكة العربية السعودية، بحضور حاشد من عدد كبير من الشخصيات السياسية والاجتماعية والإعلامية والفنية.

واستُهل الحفل بالنشيد الوطني الأذربيجاني والسلام الملكي السعودي، وبعد ذلك ألقى السفير السعودي الدكتور حمد بن عبدالله بن خضير كلمة ركز فيها على العلاقة المتينة والوثيقة بين البلدين، وقال : قد أعلن الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود – رحمه الله- في الثالث والعشرين من سبتمبر عام 1932 م توحيد المملكة العربية السعودية مؤسسا لدولة عصرية قوية راسخة البناء دستورها القرآن الكريم وسنة نبينا محمد عليه أفضل السلام والتسليم ومنذ ذلك الحين حققت المملكة منذ توحيدها قفزات تنموية كبيرة ومنجزات شملت مختلف قطاعات التنمية."

كذلك تحدث السفير السعودي عن العلاقات السعودية الأذربيجانية قال إن "المملكة تعد من أوائل الدول التي اعترفت بجمهورية أذربيجان بعد استقلالها ولقد تم بناء العلاقات السياسية المتميزة بين البلدين بعد الزيارة الرسمية التي قام بها الزعيم الوطني الأذربيجاني الراحل حيدر علييف للمملكة عام 1994 م. اليوم تولي المملكة العربية السعودية اهتماما كبيرا لعلاقاتها بجمهورية أذربيجان والتي تربطنا بها روابط تاريخية ودينية وإحساس بالمسئولية تجاه جمهورية أذربيجان الشقيقة."

كما أضاف السفير أن المملكة في مرحلة مهمة لتطوير علاقاتها مع أذربيجان بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وفخامة الرئيس إلهام علييف. وزاد أن علاقات البلدين شهدت نموا ملحوظا في مختلف المجالات: في المجال التشريعي تمت زيارة وفد من لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الأذربيجانية لباكو، وفي المجال العدلي والقضائي حيث أجريت الزيارتان المتبادلتان بين وزيري العدل لكلا البلدين، والمجال الاقتصادي تم انعقاد الاجتماع الخامس للجنة الحكومية السعودية الأذربيجانية المشتركة وملتقى الأعمال السعودي الأذربيجاني في باكو وفي مجال الطاقة تبادل زيارتي العمل بين وزيري الطاقة للبلدين، والمجال السياسي تمت زيارة رئيس الوزراء الأذربيجاني معالي نوروز محمدوف للمملكة للمشاركة في القمة الإسلامية التي استضافتها مكة المكرمة."

كذلك تحدث السفير عن العلاقات في مجال التعليم مشيرا إلى افتتاح مركز الاستعراب في باكو بدعم مركز الملك عبد الله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية بالتعاون مع جامعة اوروآسيا.

وفي ختام كلمته قال السفير إن المملكة سوف تواصل نهجها في توطيد العلاقات الراسخة مع جمهورية أذربيجان والتنسيق والتعاون معها في المحافل الإسلامية والدولية.

ثم ألقى وزير المالية الاذربيجاني سامر شريفوف كلمة في الحفل نقل أرقى تحيات رئيس أذربيجان وحكومته الى الشعب السعودي والقيادة السعودية. وقال الوزير ان علاقات الاخوة القائمة بين البلدين قائمة على الاحترام المتبادل والتراث الإسلامي المشترك، مشيرا الى عمق العلاقات التاريخية والدينية والثقافية بين الشعبين. ان اللقاءات الثنائية بين البلدين على المستويات الرفيعة حثت على توسيع العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين. تم التوقيع على 20 وثيقة بين أذربيجان والمملكة حتى الآن وتجري الآن المفاوضات على 8 وثائق أخرى.

من جانبه قال شريفوف إن البلدين تتعاونان بنجاح في المحافل الدولية أيضا. "تدعم المملكة العربية السعودية موقف أذربيجان العادل من تسوية النزاع القائم بين أرمينيا وأذربيجان قراباغ الجبلي وترفض إقامة أية علاقات مع أرمينيا المعتدية. تشيد أذربيجان بهذا الموقف المبدئي للمملكة العربية السعودية".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا