أخبار رسمية


الرئيس إلهام علييف يلتقي رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية القوقازية بمجلس الشيوخ الفرنسي – إضافة كلمتي الطرفين

باكو، 30 سبتمبر، أذرتاج

استقبل رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف في 30 سبتمبر اليوم رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية القوقازية بمجلس الشيوخ الفرنسي ونائب الرئيس في شؤون أذربيجان آلان أوبر والوفد المرافق له.

أفادت أذرتاج أن الرئيس إلهام علييف رحب بأعضاء الوفد وقال:

- أهلا وسهلا بكم في أذربيجان وأرحب بكم. وإني على يقين من أن زيارتكم تلعب دورا مهما في التنمية المستقبلية للعلاقات الفرنسية الأذربيجانية. وأبديت أفكاري حول العلاقات الفرنسية الأذربيجانية بعد استلامي أوراق اعتماد السفير مؤخرا واعتبر أن الفترات السابقة شهدت تنفيذ الأعمال الكبيرة الرامية إلى تطوير هذه العلاقات وتتطور العلاقات الفرنسية الأذربيجانية بمختلف المجالات بنجاح. وكانت علاقاتنا السياسية في المستوى العالي دائما. ونفذت زيارات كثيرة على مستوى رئيسي الدولتين. ويجب أن اذكر أن أول زيارة خارجية لحيدر علييف بعد انتخابه رئيسا كانت لفرنسا كما كانت زيارتي الرسمية الأولى بعد انتخابي رئيسا لفرنسا تلبية بدعوة الرئيس جاك شيراك. وانتهازا للفرصة أود أن أقدم تعازي للمرة الأخرى بوفاة الرئيس جاك شيراك.

وقام رؤساء فرنسا بزيارات رسمية أذربيجان وجرى لقاء ودي للغاية مع الرئيس ماكرون خلال زيارتي فرنسا في شهر يوليو العام الماضي. وأعطت الزيارات رفيعة المستوى دفعة قوية لتطوير العلاقات في جميع المجالات. وليس من باب الصدفة أن علاقاتنا تتطور بنجاح في عدد كبير من المجالات ومن بينها مجالات الطاقة والنقل والصناعة الفضائية والزراعة والتعليم وغيرها. والبتة، قد ساهمت العلاقات البرلمانية في تطوير العلاقات العامة. وإنني على يقين من أن زيارتكم هي الأخرى تأتي خطوة ناجحة ومهمة في هذا المجال.

وقال رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية القوقازية بمجلس الشيوخ الفرنسي ونائب الرئيس في شؤون أذربيجان آلان أوبر:

- السيد الرئيس، نشكرك على استقبالنا. ونعتز باستقبال وفدنا بمرافقة سفيرنا من جانب الشيص الأول للبلد. وتم تعيين السفير مؤخرا وقد بدأ تنفيذ مهامه. ونرفع باسمي وباسم فرنسا الشكر لك وحرمك أن أبديتما صداقتكما بوفاة الرئيس شيراك. ولا مدة للصداقة. وقد أثبتت ذلك. ولو كانت كلمة يتسم بها بلدانا لكانت كلمة "صداقة". وبين البلدين علاقات قوية. لان حكومتك كانت مهاجرة في فرنسا قبل مدة تزيد عن عصر. وقد زار الجنرال دي غول هنا عام 1944م.

واكد الان اوبر أهمية أذربيجان في الحوار بين منتسبي مختلف الثقافات والأديان تأكيدا خاصا مفيدا أن أذربيجان تقدم كنموذج عند اجراء مناقشات في فرنسا في هذا الموضوع.

واستلفت رئيس الدولة إلى موقف أذربيجان من تسوية نزاع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان مبلغا أن هذا النزاع ينبغي له أن يجد حلا له في اطار سلامة أراضي البلد بحتا.

وتمت الإشارة في اللقاء إلى دور خاص للنائبة الأولى للرئيس مهربان علييفا في تطوير الصداقة والتعاون بين أذربيجان وفرنسا.

كما تبادل الطرفان الآراء خلال المباحثة حول مسائل التعاون بين البلدين في مجالي الدراسات العلمية والطب وغيرهما.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده