أخبار عالمية


News Blaze يكتب: رياء عضوة الكونجرس الأمريكي رشيدة طليب

واشنطن، 17 أكتوبر (أذرتاج).

أدرج موقع News Blaze الأمريكي على شبكة الإنترنت مقالا للكاتب الصحفي الأمريكي نوريت غرينقر تحت عنوان "رياء عضوة الكونجرس الأمريكي رشيدة طليب". يتحدث المقال عن علاقات العضوة المسلمة للهيأة التشريعية الأمريكية رشيدة طليب الفلسطينية الأصل مع اللجنة الوطنية الأرمينية الأمريكية ودعمها لمشروع قانون حول إنشاء علاقات مع "دمية" أرمينيا في الأراضي الأذربيجانية المحتلة.

أفادت وكالة أذرتاج أن مؤلف المقال يشير الى ان رشيدة طليب تدلي تصريحات ضد إسرائيل بينما تعلن أنها غيرت موقفها من مبدأ وحدة أراضي الدول في قضية قيام أرمينيا باحتلال منطقة قره باغ الأذربيجانية وتنفيذها التطهير العرقي فيها. إنها تدعم بشكل سافر احتلال الأراضي الأذربيجانية في حين تدينه الولايات المتحدة الأمريكية والمجتمع الدولي على السواء.

يذكر ان الصحيفة الأرمينية في لوس أنجلوس أدرجت على صفحتها في 8 أكتوبر عام 2019 مقالا تحت عنوان "اللجنة الوطنية الأرمينية الأمريكية في ميتشغان ترحب بمساعي رشيدة طليب عضوة الكونجرس في تحسين العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية وارتساخ". اللجنة الوطنية الأرمينية الأمريكية في ميتشغان منظمة منبثقة عن اللجنة الوطنية الأرمينية الأمريكية.

يأتي في المقال ان ممثلي تلك المنظمة الأرمينية أجروا لقاء مع رشيدة طليب مؤخرا حيث ناقشوا فيه المسائل المهمة للجالية الأرمينية في ميتشغان. ووعدتهم عضوة الكونجرس بان تنضم الى تكتل مؤيد لمصالح الأرمن في الهيئة التشريعية وأن تصبح أحد مؤلفي مشروع قانون يدعم العلاقات غير القانونية مع الدمية الأرمينية في خانكندي المحتلة.

بعد هذا يتحدث مؤلف المقال المنشور في موقع News Blaze عن تمجيد النازيين الأرمن، منهم كاريغين نيجده الذين شاركوا في إبادة اليهود وممثلي الشعوب الأخرى إبان الحرب العالمية الثانية، كذلك تشجيع اللجنة الوطنية الأرمينية الأمريكية معاداة السامية.

وأشار نوريت غرينقر الى ان القوات المسلحة لارمينيا احتلت خمس أراضي أذربيجان خلال أعوام 1991-1994بما فيها منطقة قره باغ الجبلية الأذربيجانية وقامت بتشريد اكثر من 800 الف اذربيجاني سكان الأراضي المحتلة. أضيف هذا العدد من المشردَّين الى 250 ألف أذربيجاني تم تشريدهم من أرمينيا في الأوقات المختلفة ليصل اجمالي عدد اللاجئين والنازحين الى مليون شخص. وهم لا يزالون ينتظرون العودة الى ديارهم ومسقط رؤوسهم.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا