أقاليم


مرور 30 سنة على احتلال قرية كركي التابعة لجمهورية الذاتية الحكم

نخجيوان، 20 يناير، أذرتاج

قام الأرمن بأول عمل الاحتلال لهم في 15 يناير 1990 ضد جمهورية نخجوان الذاتية الحكم التي هي جزء لا يتجزأ عن أذربيجان.

أفاد مكتب نخجوان لوكالة أذرتاج أن الأرمن احتلوا قرية كركي الواقعة في منطقة شرور بجمهورية الذاتية الحكم في 18 يناير نتيجة المعركة الشرسة.

قاتل المدافعون عن قرية كركي بشجاعة وحتى اللحظة الأخيرة قاوموا العدو. وفقاً لشهود العيان للأحداث أن القرية اعتباراً من الساعة 4 صباحًا حتى 6:19 مساءً تعرضت لنيران كثيفة للعدو الأرمني وعلى الرغم من أن كان 30 مدنياً إلى جانب ثلاثة ضباط من إدارة شرطة منطقة شرور يقاتلون ضد أكثر من ألفي مسلح أرمني، فقد اضطروا إلى مغادرة مسقط رؤوسهم بسبب انعدام الإمدادات العسكرية. هكذا وقعت أرض أوغوز الاتراك القديمة التي لها تاريخ من عدة آلاف من السنين في أيدي الأرمن.

سجل احتلال قرية كركي في أواخر القرن العشرين كأول عمل الاحتلال الأرمني في التاريخ. كان احتلال قرية كركي بداية لمذبحة 20 يناير في باكو ومأساة خوجالي الرهيبة والمصير المرير للمناطق المحتلة وأخيراً محاولة الأرمن لاحتلال بلدة سادارك التي هي حصن أذربيجان الحصين.

تجدر الإشارة إلى أنه في مايو 2018، حرر الجيش الاذربيجاني الخاص المرابط في جمهورية الذاتية الحكم قرية "جنوت" المحتلة من العدو. من المرتفعات الإستراتيجية في المنطقة الشاسعة المحررة تترءى قرية كركي المحتلة اليوم بشكل واضح.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا