مجتمع


كبير أطباء مستوصف السل: كل خروج من البيت وكل اتصال مع شخص آخر يعني الاصابة بالعدوى والموت

باكو، 31 مارس، أذرتاج

قالت صداقت ولييفا ان الامراض التي تصيب الناس بها عن طريق الهواء

والقطرات تأتي خطيرة للحياة خاصة وان عدوى فيروس كورونا المستجد تشكل

تهديدا كبيرا جدا على صحة اهالينا ومواطنينا فلذلك يجب على المواطنين ان

يتحلوا بالحيطة والحذر بالدرجة القصوى وان يراعوا قواعد الحجر الصحي

ويعوا بمسؤولياتهم امام انفسهم وافراد عائلاتهم والمجتمع جميعا.

اضافت ولييفا كبيرة اطباء مستوصف علاج السل رقم 4 نائبة المجلس الوطني ان

بعضا من الناس يستهينون بخطورة مثل هذه الامراض ولكن هذا الفيروس يتفشى

بين الناس من خلال الهواء والقطرات الامر الذي يفيد مدى خطورة التهلكة

على الناس واقول ذلك بوجهي طبيبة الامراض المعدية منذ اكثر من 40 سنة

وتدل تحليل التطورات على ان الاوضاع بصدد فيروس كورونا المستجد متطورة

على أسوأ سيناريوهات ومن شأنها ان تزيد من تدهورها في حال عدم مراعاة

قواعد الحجر الصحي والسوك اللامبالاة ازاها لان البلد والمواطنين تقدموا

الى مرحلة تهلكة حقيقية حيث يزداد عدد الاصابة والوفيات ويحتمل ازدياد

عددهما فيما بعد وبالتالي وعلى كل شخص ان يحمي نفسه ومن حوله.

واوضحت ولييفا ان كل شخص عليه ان يعلم ان كل خروج من البيت وكل اتصال مع

شخص آخر يعني الاصابة بالفيروس والموت وكل سلوك غير مسؤولية وكل انتهاك

لقواعد الحجر الصحي يعني الاصابة بالعدوى ومخاطرة حياته وحياة من حوله

وارجو بصفتي طبيبا مخضرما كل مواطن ان يمكثوا في بيوتهم ولا يخرجوا منه

الا لضرورة قصوى وان يراعوا قواعد الحجر الصحي لان سبيل النجاة من هذه

البلاء العالمي يمر من خلال المكوث في البيوت والحماية الذاتية.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا