أخبار عالمية


علماء السويد يعتقدون أنه من الخطأ مقارنة معدلات الوفيات من فيروس الكارونا بين البلدان

ستوكهولم، 23 مايو، رؤوف علييف، أذرتاج 

يعتقد العلماء السويديون أنه من الخطأ مقارنة معدلات الوفيات من الفيروس التاجي بين البلدان بناءً على استخدام أنظمة الحوسبة المختلفة.

افاد المراسل الخاص لأذرتاج أن أحدث البيانات تدل على أن السويد لديها أعلى معدل وفاة للفرد من COVID-19 في الأيام السبعة الماضية متجاوزة جميع البلدان الأوروبية الأخرى. تعكس الحسابات ضحايا فيروس COVID-19 في الفترة من 12 إلى 19 مايو. حيث أنه خلال هذه الفترة سجلت السويد ما معدله 6.25 حالة وفاة لكل مليون شخص يومياً بسبب فيروس كارونا وهذا أعلى معدل في أوروبا خلال هذه الفترة.

ومع ذلك، في المقابلة مع الصحفيين المحليين أكد الاختصاصي المسئول للدولة في الأمراض الوبائية للمملكة أندرس تاغنيل أن مثل هذه المقارنة لا تعكس الوضع الحالي في كل دولة بشكل كامل. يعتقد أندرس تاغنيل أنه نظراً لأن الدول المختلفة تستخدم أنظمة مختلفة لتسجيل أسباب الوفاة، يجب على أولئك الذين يقومون بإجراء مثل هذه المقارنات توخي الحذر، وبالتالي فإن المعلومات المقدمة لا تسمح بإجراء مقارنة موضوعية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا