سياسة


رئيس الوزراء يوجه نداء إلى المواطنين بشأن فرض قواعد مشددة لنظام الحجر الصحي الخاص

باكو، 4 يونيو، أذرتاج

وجه رئيس الوزراء الأذربيجاني رئيس مقر العمليات علي أسدوف نداء في 4 يونيو إلى المواطنين بشأن زيادة حادة لحالات الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 في البلد.

تقدم أذرتاج نص النداء:

" مواطنونا المحترمون،

كما هو معلوم انه اتخذت وتتخذ تدابير عاجلة وغير مؤجلة من قبل الدولة والحكومة منذ الأيام الأولى بغية التصدي لعدوى فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 التي استوردت إلى أذربيجان أيضا منذ شهر فبراير بعد أن اجتاحت العالم ابتداء من مطلع عام 2020م ومن اجل تنفيذ التدابير الوقائية وغير المؤجلة تنفيذا عاجلا أسس مقر العمليات لدى مجلس الوزراء الأذربيجاني بمرسوم الرئيس الأذربيجاني الصادر في 27 فبراير عام 2020م واعلن مقر العمليات عن تطبيق نظام الحجر الصحي الخاص في أذربيجان خلال الفترة ما بين 24 مارس إلى 20 أبريل وفقا للقانون في السلامة الصحية الوبائية وألغيت الفعاليات الجماعية وأغلقت الحدود البرية للبلد وأوقفت حركة المرور والانتقالات بين المدن والمحافظات إلى أن شدد نظام الحجر الصحي الخاص مرحيا بغية تشديد محاربة المرض. واتخذت التدابير اللازمة كلها في جميع المجالات والقطع وفقا لتوجيهات رئيس الدولة من اجل التصدي للتهلكة التي يحتمل أن تنجم عن الوباء في أراضي أذربيجان خلال هذه الفترة المذكورة وما برحت تتخذ. والغرض الرئيس للخطوات المتخذة كلها هو صون صحة المواطنين وحياتهم.

وقد انتجت التدابير المتخذة عن نتائج إيجابية ويجد ذلك تعبيرا له في المؤشرات الإحصائية أيضا. واعتمادا على توصيات الأطباء والمؤشرات الإحصائية شرع مقر العمليات ابتداء من 27 أبريل تدابير تخفيف النظام مرحليا. وفي نداءات الأطباء وكذلك سائر المسؤولين خلال فترة نظام الحجر الصحي الخاص كان من المطلوب برعاية قواعد الصحة الوبائية والنظافة الشخصية طلبا قطعيا وأثنى معظم أهالي البلد الاعمال المنفذة متضامنين وكانوا يمتثلون في البداية بالتوصيات والمطالب ولكني يجب أن اشير باسف إلى أن غالبية مواطنينا ما امتثلوا بالقواعد وتوصيات العزلة المحددة خلال تدابير التخفيف الأخيرة، مما أدى إلى زيادة حادة في حالات الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 خلال الأيام الأخيرة.

واستنادا إلى ذلك وبطلب المقر الطبي تبنى مقر العمليات قرارا اليوم ينص على فرض نظام الحجر الصحي الخاص المشدد بسبب ارتفاع حالات الإصابة الفاعلة على مدن باكو وسومغايت وكنجة ولنكران ومحافظة أبشرون خلال الفترة ما بين الساعة 00.00 من يوم 6 يونيو إلى الساعة 06.00 من يوم 8 يونيو ومن الواجب الامتثال بمتطلبات منصوص عليها في القرار.

وسيعاد تطبيق التدابير المشددة من جديد في حال ارتفاع حالات الإصابة بالمرض في سائر المدن والمناطق أيضا.

ووزارة الداخلية مكلفة بمراقبة تنفيذ القرار.

وفي الختام اود أن ابلغ مرة أخرى أن الغرض العالي لجميع التدابير المتخذة هو حماية صحة مواطنينا وحياتهم".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا