مجتمع


مكتب المنظمة الدولية للهجرة في أذربيجان يعد رائداً في مجال تجديد الكهاريز

باكو، 5 يونيو، أذرتاج 

يحتفل في 5 يونيو من كل عام بيوم البيئة العالمي لرفع مستوى الوعي حول القضايا البيئية وترويج أنشطة الحفاظ على الطبيعة. تهدف حماية البيئة في أذربيجان والعمل المنجز في مجال البيئة وبرامج الدولة ووالبرامج الوطنية المنجزة إلى الاستخدام الفعال للطبيعة والمياه الجوفية والموارد المعدنية والموارد السطحية وتجديدها وحمايتها وحفظ التنوع البيولوجي.

وأبلغ مكتب تمثيل المنظمة الدولية للهجرة (IOM) التي هي وكالة الهجرة التابعة للأمم المتحدة لوكالة أذرتاج أن الحكومة الأذربيجانية تتعاون بشكل مثمر مع عدد من المنظمات الدولية الأجنبية في هذا المجال في إطار المشاريع المشتركة. يعد مشروع المنظمة الدولية للهجرة "التنمية الريفية المتكاملة في الرى التي يسكن فيها النازحون في أذربيجان من خلال إعادة تأهيل أنظمة المياه في الكهاريز" الذي تم تنفيذه في أذربيجان بدعم مالي من الوكالة الكورية للتعاون الدولي (KOICA) أحد المشاريع المهمة لحماية البيئة ورفاهية الناس.

وصرح رئيس مكتب المنظمة الدولية للهجرة في أذربيجان فلاديمير غيورغييف في هذا الصدد أن المشروع سيسهم لحكومة أذربيجان في وضع خطة رئيسية لتجديد الكهاريز وزيادة تأهيل المهندسين والحفارين للكهاريز في المناطق وسيساعد ممارسة لأعمال الصغيرة للنازحين، وخاصة النساء عن طريق مساهمة في خلق ممارسة الأعمال الصغيرة للنازحين. يهدف المشروع الذي يمتد لأربع سنوات والذي تم إطلاقه في عام 2018 إلى توفير المياه الآمنة والمستدامة لأكثر من 8 ألاف عائلة من خلال إعادة تأهيل 40 قناة مع أنظمة إمدادات المياه التقليدية والمستدامة في مقاطعات أغدام وأغجبادي وبردعه وفضولي وكنجه وغازاخ وكورانبوي وغوي غول في أذربيجان. بفضل تعاون المنظمة المشترك مع الوكالة الكورية للتعاون الدولي في 2010-2013، تم ترميم 20 كهريزا وتشغيلها في 6 مناطق من البلاد. توفر الخبرة السابقة الناجحة للمنظمة الدولية للهجرة وخبرتها في هذا المجال الأساس لإكمال هذا المشروع بنجاح. بغض النظر عن الموسم، فإن قنوات المياه النظيفة بيئيا هي عبارة عن آبار تحت الأرض تستخدم لجمع المياه الجوفية وإحضارها إلى السطح. Kahriz ، التي لها تاريخ طويل وتم تجاهل القنوات الواقعة تحت الأرض خلال الحقبة السوفيتية كمخلفات العصور القديمة. ونتيجة لذلك، سقط العديد منهم في نهاية المطاف في حالة سيئة بسبب الإهمال. ومع ذلك، فقد أثبت الوقت أن هذه السياسة خاطئة، والآن تعمل كل من الحكومة والمنظمات الدولية لاستعادة الكهاريز التي هي مصدر مستدام للمياه التي لا تتطلب الوقود والكهرباء وبالتالي لا تضر بالبيئة.

يمكن القول إن مكتب المنظمة الدولية للهجرة في أذربيجان رائد في مجال تجديد الكهاريز. منذ عام 1999، أعادت هذه المنظمة أكثر من 163 كهريز في عدد من مناطق أذربيجان، بما في ذلك نخجيوان في إطار المشاريع المختلفة. حصلت المنظمة في عام 2012 على جائزة Energy Globe لعملها الناجح في هذا المجال وهي الجائزة الأكثر شهرة في مجال علم البيئة. تمنح هذه الجائزة للمنظمات التي تنفذ مشاريع مستدامة بيئياً وتطبق وسائل فعالة لحماية البيئة.

لدى قناة شاكيل في مقاطعة نفطلان والتي هي من إحدى القنوات المجددة من قبل منظمة الهجرة الدولية حصة كبيرة في إمدادات المياه للمنطقة المحيطة والأراضي الزراعية في الوقت الحاضر. تلعب مياه هذه القناة دوراً مهماً في تلبية احتياجات الأسرة والري لـ 8 آلاف و400 شخص من أصل أكثر من 12 ألف شخص يعيشون في المنطقة. بفضل هذه القناة التي تعد مصدراً ثابتاً للمياه زرع السكان المحليون حوالي 20 ألف شجرة في نفطلان والمنطقة المحيطة بها لمدة تسع سنوات. وأنجز هذا العمل من خلال لجنة مستخدمي المياه المختارين من أعضاء المجتمع المحلي في إطار المشروع.

يؤكد منسق المشروع Hye-Ryang Seo هيو ريانغ سيو استناداً إلى الخبرة على الدور القيّم للجماعات المكونة من المستفيدين في الحفاظ على تشغيل الكهاريز التي تم تجديدها والمشاركة النشطة للمرأة في هذا العمل. وقال إنه تم إنشاء لجنة لمستخدمي المياه في كل قرية بمشاركة أعضاء المجتمع لإدارة الموارد المائية في إطار المشروع وأن أعضاء المجتمع المنتخبين في اللجنة يعملون على تنفيذ المشروع والحفاظ على تشغيل الكهاريز في المستقبل.

يعتبر تدريب المهنيين العاملين في صيانة الكهاريز - الكانكان واستعادة حرفة الحفر بشكل عام من شروط رئيسية لإبقاء شبكات القنوات تحت الأرض صالحاً للعمل. تعمل المنظمة الدولية للهجرة بشكل وثيق مع جامعة الزراعة الحكومية لأذربيجان لنقل المعرفة والخبرة والأسرار لمهنة كانكان المشاركة في أنظمة الكهاريز وصيانتها إلى الأجيال القادمة. في إطار هذا التعاون، تم إنشاء المركز الخاص للأبحاث والمعلومات في جامعة الزراعة الحكومية لأذربيجان لجمع المعلومات حول أنظمة الكهاريز وإجراء البحوث وتبادل المعارف والخبرات وضمان مشاركة معلمي هيئة التدريس في تدريب مدربي هندسة الكهاريز. بالإضافة إلى ذلك، من المقرر تطوير منهج موضوعي لهندسة الكهاريز وإدراجه في مناهج الجامعة في التخصصات ذات الصلة.

بشكل عام، سيساهم المشروع في جهود أذربيجان لتنفيذ مبادئ أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة بعدد من الطرق. تشمل هذه المجالات إنهاء الفقر وتلبية احتياجات الأسر في المساكن ومياه الري التي لها تأثير مباشر على الأمن الغذائي (الهدف 1) وتمكين المرأة من صنع القرار وضمان مشاركتها فيه وزيادة دورهن القيادي في مجتمعاتها (الهدف 5) وتجديد أنظمة إمدادات المياه النظيفة والمستدامة بيئياً وتعزيز الوصول إلى القنوات ومياه الشرب المأمونة (الهدف 6).

يشار الى ان الكهريز هو قناة جوفية (تحت الأرض) بعمق قليل عادة ذات ميل قليل تحفر في المناطق التي فيها نسبة تساقط الأمطار قليلة أو عديمة ويستخدم الماء في الري والسقي والزراعة. وتتكون الكهاريز من عدة مكونات منها البئر الرئيسي والآبار الشاقولية والمبنى الخارجي والقناة المحفورة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا