سياسة


مدير التلفزيون الجورجي: وزارة الدفاع الارمينية تسعى الى تضليل المجتمع الدولي بنشر معلومات خاطئة

تبيليسي، 13 يوليو، أذرتاج

قال تنكيز تخيلافا إن معلومات نشرتها وزارة الدفاع الارمينية بشأن محاولة جنود أذربيجان خرق الحدود الدولية وهم راكبين سيارة خفيفة باتجاه محافظة طاووس لا تمت للحقيقة بصلة وليست سوى استفزاز.

أفادت أذرتاج عن تخيلافا مدير شركة ارت باراليل التلفزيونية الجورجية المحلل السياسي قوله في تصريح له لمراسل أذرتاج إن جنود أذربيجان لو ارادوا خرق الحدود لفعلوا ذلك بناقلة مشاة مدرعة او اخرى وليس بسيارة خفيفة. وتسعى وزارة الدفاع الارمينية الى تضليل المجتمع الارميني والمجتمع الدولي على حد سواء بنشر معلومات غير صحيحة ولكن الجميع يعرفون جيدا أن خط الجبهة من المستحيل أن يعبر بسيارة خفيفة. والجانب الارميني يقع نفسه اصلا في الضيق والحرج بشر مثل هذه المعلومات السخيفة ويثبت مرة اخرى كونه منافقا ومريئا وخطوتهم هذه تستهدف تضليل المجتمع الدولي.

وابلغ تخيلافا أن هناك سببا آخر لإثارة الجانب الارميني توترا عند خط الجبهة وهي تلجأ الى استفزازات واوضح :

"ثمة اصطدام خطير بين الحكومة والمعارضة داخل ارمينيا اليوم. حكومة باشينيان تخرق نظام وقف اطلاق النار خائفة من انفجار داخلي وانقلاب. ويسعى باشنيان عن طريق ذلك الى السيطرة على الرقابة على داخل البلد واسكان المعارضة. وينسى باشنيان أن المجتمع الدولي عارف الحقيقة ويدافع عن موقف أذربيجان المحق.

والامر الطريف الاخر هو أن الجانب الاذربيجاني قد أعلم حول خسائر واما ارمينيا تخفي اعدادا رغم انها تكبدت بخسائر كبيرة وذلك يبرهن مرة اخرى انه يخاف من المجتمع الداخلي.

عزيزوف مراسل أذرتاج

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا