سياسة


الرئيس: الانجازات الدولية التي حققها أذربيجان في الاونة الاخيرة تقلقهم جدا

باكو، 13 يوليو، أذرتاج

قال الرئيس إلهام علييف إن الاوضاع الداخلية في ارمينيا وصلت الى حد متأزم للغاية. والتناقضات والذعر الداخلي قد اتسع اتساعا كبيرا. وفي الوقت ذاته فإن الانجازات الدولية التي حققها بلدنا في الاونة الاخيرة تقلقهم جدا وزادت من مشاعر الحسد والحقد لديهم.

أفادت أذرتاج عن الرئيس إلهام علييف في كلمة القاها في جلسة المجلس الامني اليوم قوله انه خاصة أن فعالياتنا الناجحة ضمن المنظمات الدولية والتصريحات المدلى بها بشأن نزاع قراباغ الجبلي القائم بين ارمينيا وأذربيجان من جانب جميع المنظمات الدولية الرائدة النافذة خلال الاونة الاخيرة والقرارات المتخذة والتأييد بسلامة ارضنا والبتة كل هذه قد الحقت ضربة قاسية على مواقف ارمينيا من النزاع.

كما أن الحقائق الملموسة التي سردناها نظاميا من منصات نافذة معتبرة دولية حول تاريخ النزاع وتاريخ المنطقة على حد سواء والادلة الدامغة والمقنعة وما اشبه ذلك مما يجعل دعايتهم عاليها سافلها تماما.

وتابع الرئيس علييف انه قد عرف العالم بأسره أن ارض قراباغ الجبلي هي ارض أذربيجان التاريخية القديمة وثمة عدد كاف من الوثائق التي تصدق على ذلك ونعرض هذه الوثائق على المجتمع الدولي الواسع حاليا. وفي الوقت ذاته، يعترف جميع العالم بقراباغ الجبلي كجزء لا يتجزأ من أذربيجان. وهناك عدد كبير من الوثائق والبيانات الدولية التي تثبت ذلك ايضا. ومن بينها أن ما يسمى بالانتخابات المنظمة في ما يسمى في جمهورية قراباغ الجبلي مؤخرا لم يلقى باعتراف بها من قبل اي بلد، لا بل استنكرت البلاد المشغولة بهذه القضية هذه الانتخابات المزعومة. وبذلك، تم التعبير مرة اخرى عن التأييد بوحدة ارض بلادنا بجانب الاشارة اشارة سافرة مرة اخرى الى أن قراباغ الجبلي جزء لا يتجزأ من أذربيجان.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا