سياسة


وزارة الخارجية: ندين البيان المنحاز لرئيس منطقة أوفيرن-رون ألب في فرنسا حول استفزاز الأرمن

اكو، 17 يوليو، أذرتاج

ندين بشدة البيان غير الصحيح والمنحاز تماما لرئيس منطقة أوفيرن-رون ألب (Overn-Ron-Alp) الفرنسية لوران فوكه الذي يشوه جوهر الصراع الأرمني الأذربيجاني، بما في ذلك الاستفزاز العسكري الذي ترتكبه القوات المسلحة الأرمينية على الحدود بين البلدين منذ 12 يوليو.

تفيد أذرتاج أن هذا البيان صدر عن المكتب الصحفي لوزارة الخارجية.

جاء في البيان أيضاً: “إن توقيع 10 مواثيق للتعاون بين منطقة أوفيرن-رون ألب التي يقوده لوران فوكه المعروف بموقفه القوي المؤيد للأرمن والتي تشكل فيها الجالية الأرمينية أغلبية، وبين الكيان غير القانوني في منطقة قارباغ الجبلية المحتلة يظهر بوضوح انحياز رئيس المنطقة.

يبرر هذا البيان السياسة العدوانية لأرمينيا التي تنتهك قواعد ومبادئ القانون الدولي وتحتل الأراضي المعترف بها دولياً لأذربيجان ولا يتوافق مع روح العلاقات الثنائية بين أذربيجان وفرنسا ويضر بشدة بموقف فرنسا كرئيس مشارك في مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. إن مثل هذا الموقف منحاز وغير واقعي لرئيس ثاني أكبر منطقة في فرنسا يقوض ثقة الجمهور الأذربيجاني في الوضع المحايد لفرنسا كرئيس مشارك في مجموعة مينسك. يتعارض البيان مع التزامات فرنسا الدولية والأوروبية والثنائية والوطنية.

وتتوقع أذربيجان أن تتخذ فرنسا، بصفتها الرئيس المشارك في مجموعة مينسك خطوات حقيقية لحل النزاع وأن تتخذ جميع التدابير اللازمة لمنع أي أنشطة يقوم بها بعض المسئولين الفرنسيين المنتخبين في الأراضي المحتلة بأذربيجان لتشجيع "الكيان" المصطنع.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا