سياسة


استدعاء القائم بالأعمال لجمهورية صربيا إلى وزارة الخارجية الأذربيجانية

باكو، 20 يوليو، أذرتاج

في 20 يوليو، تم استدعاء القائم بالأعمال لجمهورية صربيا لدى جمهورية أذربيجان دانيكا فينوفيتش إلى وزارة الخارجية والتقى مع نائب وزير الخارجية خالاف خالافوف. أبلغ المكتب الصحفي بوزارة الخارجية ذلك لوكالة أذرتاج.

قال خالاف خالافوف في الاجتماع إنه وفقاً لمعلومات موثوقة ومثبتة تلقاها الجانب الاذربيجاني، تم إرسال كمية كبيرة من الأسلحة، بما في ذلك قذائف الهاون والذخائر من مختلف العيارات من صربيا إلى أرمينيا. وأشار إلى أن الجيش الأرمني استخدم أساساً قذائف الهاون من مختلف العيارات خلال العمليات الهجومية على الحدود الأذربيجانية الأرمنية في اتجاه توفوز وتعرضت مواقع القوات المسلحة الأذربيجانية والمناطق السكنية القريبة من الحدود وسكانها المدنيين للقصف المدفعي والهاونات وأدت الى استشهاد جنرال و11 عسكرياً وكذلك أحد سكان قرية حدودية أثناء صدّ هجمات غادرة للقوات المسلحة الأرمينية.

وأبلغ نائب الوزير القائم بالأعمال الصربي أن جمهورية أذربيجان وجمهورية صربيا تربطهما شراكة استراتيجية، وفي هذا الصدد وقع البلدان على بيان الصداقة والشراكة الاستراتيجية على المستوى الرئاسي في عام 2013 وخطة عمل مشتركة للشراكة الاستراتيجية في عام 2018.

تشير الوثائق إلى أن أذربيجان وصربيا تعترفان بسيادة كل منهما وسلامة أراضي بعضهما البعض. تم التأكيد على أن صربيا تدعم تسوية النزاع الأرمني الأذربيجاني على أساس قواعد ومبادئ القانون الدولي، بما في ذلك قرارات مجلس الأمن للأمم المتحدة وقرارات منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشأن سيادة جمهورية أذربيجان وسلامتها الإقليمية وحرمة حدودها.

وذكّر نائب الوزير أنه وفقاً لوثيقة الشراكة الاستراتيجية، حدد الطرفان التعاون الأمني والدفاعي كأولوية من أجل الاستجابة بشكل مناسب للتهديدات التي يتعرض لها السلام والاستقرار.

وقال خالاف خالافوف إن جمهورية أذربيجان ما زالت ملتزمة بالشراكة الاستراتيجية بين البلدين، تمد دائما يد العون لصربيا الصديقة في الأوقات الصعبة وقد أعربت القيادة الصربية مرارا عن شكرها على ذلك. وقال إن أذربيجان أبدت دائماً موقفاً ثابتاً لدعم وحدة أراضي صربيا.

وشدد نائب الوزير على أن مسألة إرسال الأسلحة إلى أرمينيا كانت دائماً مسألة حساسة، بما في ذلك في أجندة علاقاتنا الثنائية. وفي هذا الصدد، قيل إن الخطوة غير الودية للجانب الصربي لدعم السياسة العدوانية لأرمينيا والعدوان المستمر على السلامة الإقليمية لأذربيجان يثيران الأسف الشديد وخيبة أمل عند الشعب والقيادة الأذربيجانية. وأكد خالاف خالافوف أن مثل هذه الأنشطة غير الودية تقوض العلاقات الودية والشراكة الاستراتيجية بين جمهورية أذربيجان وجمهورية صربيا وتلقي بالظلال على المستوى العالي الحالي من الثقة المتبادلة.

وفي إشارة إلى الأهداف الخفية العميقة للاستفزاز العسكري لأرمينيا في جنوب القوقاز والتي زعزعت استقرار الوضع في جنوب القوقاز، قال نائب وزير الخارجية إنه ينتظر توضيحاً من جمهورية صربيا والقضاء على أسباب هذه الأعمال.

وقال القائم بالأعمال الصربي دانيسا فاينوفيتش إنه ليس لديه أي معلومات حول هذه القضايا ووعد بنقل المعلومات إلى الجانب الصربي وأعرب عن أسفه إزاء الحوادث وأكد أمله في ألا تضر بالشراكة والصداقة الاستراتيجية بين صربيا وأذربيجان.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا